span>آخر تطورات قضية بلماضي مع “فاف” عبد الخالق مهاجي

آخر تطورات قضية بلماضي مع “فاف”

توشك القبضة الحديدية بين الناخب الوطني جمال بلماضي ورئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف” وليد صادي، على الانتهاء وقد تكون خلال الأسبوع الحالي بحسب آخر التقارير الإعلامية.

وستحل أزمة المدرب الوطني جمال بلماضي مع رئيس الاتحاد الجزائري للعبة “فاف”، بفضل تدخل بعض ما سماهم موقع “لوكومبيتيسيون” وسطاء تحدثوا طويلا مع صاحب الـ48 عاما.

وأقنع الوسطاء الذين لم يذكر موقع “لوكومبيتيسيون” هويتهم، التقني الجزائري بلماضي بعدم التوجه إلى الاتحادية الدولية لكرة القدم من أجل المطالبة بجميع مستحقاته المالية.

وبما أنه ما زال مدربا للمنتخب الجزائري بالنظر إلى عدم إعلان “فاف” إقالته رسميا، وعدم استقالته هو شخصيا، سيكون الانفصال بين بلماضي والاتحاد الجزائري للعبة بشكل ودي، وفق ما أكده المصدر السابق.

ولم يذر الموقع السالف ذكره، كيف سيكون حل الخلاف المادي الحاصل بين مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” والاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وكانت آخر التقارير الإعلامية، قد أكدت أن “فاف” أخطرت بلماضي بأن عدم استجابته لدعوة وليد صادي من أجل عقد اجتماع بينهما، هو تصرف تعسفي من جانب واحد، يتيح لها إنهاء مهامه.

وواصل بلماضي تعنته بالتمسك بمنصبه ناخبا وطنيا أو تعويضه كل مستحقاته المادية حتى نهاية عقده سنة 2026، من أجل ترك العارضة الفنية لكتيبة “الخضر”.

وبعد تلقيه رسالة “فاف”، منح مدرب “الخضر”، مهلة 08 أيام لرئيس “فاف” وليد صادي، من أجل الرد على مطالبه المالية، وإلا سيذهب بعدها إلى “فيفا”.

وبعيدا عن القبضة الحديد بين بلماضي وصادي، تسارع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، الزمن من أجل العثور على مدرب جديد يقود المنتخب الجزائري.

شاركنا رأيك