الرئيسية » الأخبار » آيت حمودة أمام النائب العام: لست مؤرخا ولم أخوّن الأمير عبد القادر

آيت حمودة أمام النائب العام: لست مؤرخا ولم أخوّن الأمير عبد القادر

آيت حمودة أمام النائب العام: لست مؤرخا ولم أخوّن الأمير عبد القادر

أكد النائب البرلماني السابق نور الدين آيت حمودة بعد مثوله أمام النائب العام لمحكمة سدي امحمد، أنه ليس مؤرخا ولم يخوّن الأمير عبد القادر بل ما قاله عن الأمير يستند لمصادر تاريخية.

ويمثل نور الدين آيت حمودة حاليا أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي محمد بعد أن استمع إليه النائب العام للمحكمة ذاتها نفسها ظهر اليوم، في انتظار ما سيصدره القاضي.

وكشف المحامي لحسن تواتي لإذاعة “راديو أم”، وهو أحد المحامين الذين رفعوا دعوة قضائية ضد آيت حمودة وهابت حناشي، أن هذا الأخير لحد الآن لم يمثل بعد أمام النائب العام لمحكمة سيدي امحمد.

وكشف بعض المصادر أن الثنائي سيتابعان بتهم الاعتداء على رموز الثورة والسب والشتم والقذف وخطاب الكراهية والتمييز بين الشعب الواحد.

للإشارة تم توقيف النائب البرلماني السابق على مستوى فندق العلوي في مدينة بجاية، من طرف فرقة البحث والتدخل التابعة لأمن ولاية بجاية.

وأثار نور الدين آيت حمودة مؤخرا الجدل بسبب تصريحاته التي قال فيها إن الأمير عبد القادر باع الجزائر لفرنسا.

وقال نجل العقيد عميروش، أول أمس، إنه تكلم الحقيقة حول قضية الأمير عبد القادر، هو الحقيقة، ولكن الهدف منه إثارة الجدل، مشيرا إلى أنه ومن لم يُعجبه كلامه فالقضاء موجود.

وأوضح آيت حمودة أن عائلة الأمير عبد القادر لم تودع شكوى لدى القضاء لأن ما قاله حقيقة، مؤكدا بأنه سيتطرق لشخصيات أخرى لاحقا.

وذهب نجل العقيد عميروش لأبعد من هذا، قائلا: “لن يكون هناك أي مشكل معي وكل ما يتعلق بالتاريخ سأتكلم فيه بكل حرية ومن يريد أن يتحداني فأنا موجود.. أستغرب كيف يريدون تكميم أفواهنا.”

وفي سياق متصل، اتّهمت مؤسّسة الأمير عبد القادر، آيت حمودة، بتزييف الوثيقة التي تفيد بمحاربة الأمير إلى جانب فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.