الرئيسية » الأخبار » آيت علي: المرافعون عن استيراد السيارات الأقل من 3 سنوات أنانيون

آيت علي: المرافعون عن استيراد السيارات الأقل من 3 سنوات أنانيون

وزير الصناعة فرحات ٱيت علي براه

رفض وزير الصناعة، فرحات آيت علي ابراهيم، الحديث عن موضوع استيراد السيارات، قائلا: “استيراد السيارات لن أجيب عنه”.

وفي منتدى جريدة الشعب اليوم السبت، الذي خصص للنقاش حول الخيارات الجديدة لبعث الصناعات الوطنية، وصف آيت علي ابراهيم المطالبين والمشجعين للاستيراد بالأنانيين قائلا:“ الداعين للاستيراد أنانيون لا يفركون في مستقبل الجزائر بل يفكرون في مصلحتهم الخاصة”.

وقال الوزير إن منح الإعفاءات الجمركية حفز المستثمرين على استيراد أغلبية المعدات من الخارج، في وقت كانت الجزائر تملك كل الإمكانيات لتصنيعها محليا.

وطالب المتحدث ذاته بضرورة الاستغناء عن استيراد المنتوجات المسوقة محليا، مؤكدا أن الهدف من خلق صناعة الجزائرية  هو الاستغناء تدريجيا عن استيراد المواد نصف المصنعة والمواد الأولية.

وشدد الوزير على ضرورة إعادة بعث صناعة وطنية بيد عاملة وموارد جزائرية مثل ما خطط له الرئيس الراحل هواري بومدين، مؤكد أن مصلحة البلاد تقتضي إدماج الكفاءات والموارد الجزائرية وليس الاستيراد بغض النظر عن المواد المستقدمة.

وفي الصدد ذاته أضاف الوزير أن مسار الصناعات الثقيلة في الجزائر كانا ظرفيا وليس بعيد المدى، مضيفا بأن أغلب الشركات العمومية والأجنبية كانت فاشلة لأنها لا تملك أهدافا واضحة.

وقال فرحات آيت علي، إن إعادة بعث منجم غار جبيلات، سيعطي البلاد استقلالية في الحديد والصلب، كاشفا عن وجود العديد من نصوص قانونية وتنظيمية  مخصصة للأشخاص القادرين على خلق قيمة مضافة جزائرية باستغلال الموارد الوطنية مما يسمح حسبه إلى تحويل الصناعة للأجيال القادمة.

أما فيما يخص فتح رأس مال الشركات العمومية فقال الوزير إنه سيكون عن طريق البورصة، نافيا وجود نية لخوصصتها عن طريق فتح رأس مالها.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.