span>أحد نجوم المنتخب الجزائري يُحال للعب في الدرجة الخامسة بأوروبا عبد الخالق مهاجي

أحد نجوم المنتخب الجزائري يُحال للعب في الدرجة الخامسة بأوروبا

قرر مدرب نادي ليل الفرنسي باولو فونسيكا، معاقبة نجم المنتخب الجزائري آدم وناس، باستبعاده منذ مدة من صفوف الفريق الأول، وإحالته إلى الفريق الرديف حتى نهاية الموسم الحالي.

ووجد مهاجم المنتخب الجزائري آدم وناس، نفسه يلعب مباريات في دوري الدرجة الخامسة الفرنسية، أو ما يعرف بالقسم الوطني الثالث، بعد إحالته إلى صفوف الفريق الرديف لنادي ليل.

ومن خلال تصريحات لجريدة “صوت الشمال”، رد “محارب الصحراء” بطريقة “مستفزة”، على قرار مدربه في نادي ليل، الذي أحله إلى الفريق الرديف.

وكشف المهاجم الدولي وناس أنه ليس غاضبا تماما، مما حدث معه في فريقه الحالي، مؤكدا تقبله لقرار المدرب والإدارة بصدر رحب.

وتابع لاعب كتيبة “الخضر” في سيقا حديثه عن تقبله ذلك القرار، بقوله إن الإدارة والمدرب وجدوه لا يلبي طموحاتهم، وهم أحرار في أي قرار يتخذونه، على حد تصريحاته.

وأضاف نجم المنتخب الجزائري بطريقة ساخرة، أنه يستمتع باللعب مع الفريق الرديف، لأنه يقضي وقتا رائعا مع اللاعبين الشباب، ويمارس كرة القدم برفقتهم في غياب تام لأي ضغط.

وأشار صاحب الـ27 عاما إلى إدراكه التام، بأن المعاملة التي لقيها من قبل الإدارة والمدرب، نتيجة علمهم برحيله نهاية الموسم الحالي، بما أن عقده ينتهي بتاريخ 30 جوان 2024.

وربطت وسائل إعلام عدة، قرار إحالة وناس على الفريق الرديف، بغضب المدرب فونسيكا من لاعب المنتخب الجزائري، واقتناعه بأن الأخير لا يظهر أية جدية في التدريبات الجماعية.

وقبل إحالته إلى الصف الثاني، خاض آدم وناس 17 مباراة مع نادي ليل في منافسة الدوري الفرنسي الموسم الحالي، و04 في دوري المؤتمرات الأوروبي باحتساب واحدة في تصفيات المنافسة، وأخرى في كأس فرنسا.

وخلال 22 مباراة لعبها مع نادي ليل محليا وأوروبيا، شارك في ثلاث منها أساسيا، اكتفى اللاعب الدولي الجزائري بتسجيل هدف وحيد في منافسة “الليغ 01”.

شاركنا رأيك