الرئيسية » رياضة » أحمد توبة يواجه مُخططا لخطفه من كتيبة “الخضر” إلى المنتخب البلجيكي

أحمد توبة يواجه مُخططا لخطفه من كتيبة “الخضر” إلى المنتخب البلجيكي

محاولات لخطف أحمد طوبة من كتيبة "الخضر" إلى المنتخب البلجيكي

ذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن التقني الإسباني روبيرتو مارتينيز، مدرب المنتخب البلجيكي، يُخطط لخطف الوافد الجديد إلى صفوف “الخضر” أحمد توبة، وجعله لاعبا للمنتخب البلجيكي الأول.

ويريد روبيرتو مارتينيز تدعيم صفوف المنتخب البلجيكي بلاعبين شباب يملكون مستوى مميز، في شاكلة اللاعب الجزائري أحمد توبة، ليخوض نهائيات يورو 2020، الصيف المقبل، خاصة مع تقدم العديد من المدافعين في السن.

ويرى المدرب الإسباني أن أحمد طوبة بصغر سنه وإمكانياته الدفاعية المميزة، سيكون الحل الأمثل لحل مشكلة تقدم لاعبيه في السن، ويقينا منه أن المدافع الجزائري يُمثل مُستقبلا كبيرا للمنتخب البلجيكي.

وتعدت رغبة إعادة المدافع الشاب أحمد طوبة، إلى تقمص ألوان المنتخب البلجيكي، الذي مثل فئاته الشبانية، إلى جماهير كتيبة “الشياطين الحمر”، حسب ما أسفرت عنه نتائج استفتاء إلكتروني قام به موقع “فوتبول نيوز” المهتم بنقل أخبار الكرة البلجيكية.

وكشفت نتائج الاستفتاء الإلكتروني المُنظم من قبل الموقع ذاته، أن نسبة 64 بالمئة من الجماهير البلجيكية المُصوتة، ترغب في استدعاء أحمد توبة إلى المنتخب البلجيكي الأول.

وجاء مُخطط المدرب الإسباني روبيرتو مارتينيز ورغبة العديد من الجماهير، بخطف توبة إلى كتيبة “الشياطين الحمر”، استنادا لنصوص قوانين الاتحادية الدولية لكرة القدم، التي تسمح لمدافع فالكيك الهولندي بتقمص ألوان المنتخب البلجيكي، رغم تلبيته دعوة بلماضي.

وتسمح قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم، للاعب توبة باللعب للمنتخب البلجيكي، لأنه لم يشارك بعد في أي مباراة رفقة المنتخب الوطني الجزائري، وبقي في دكة الاحتياط خلال مبارتي زامبيا وبوتسوانا.

وتنص لوائح الـ”فيفا” الجديدة، على أنه يمكن لأي لاعب لم يتجاوز سن الـ21 عاما، ولم يلعب أكثر من ثلاث مباريات رسمية مع منتخب ما، أن يتقمص ألوان منتخب آخر، شرط عدم مشاركاته مع المنتخب الأول في أي منافسات رسمية تحت لواء الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وفي السياق ذاته، يتضح جليا أن أحمد توبة صاحب الـ23 عاما، ورغم اتخاذ قرار تمثيل المنتخب الجزائري مؤخرا، وعدم لعبه أي مباراة رسمية بعد مع كتيبة “أفناك الصحراء”، أمر يؤهله قانونا لتقمص ألوان المنتخب البلجيكي الأول.

ومثل اللاعب الجزائر ألوان كتيبة “الشياطين الحمر” في فئاته الشبانية، رفقة منتخب أقل من 17 و18 و19 و20 سنة، بمجموع 10 مباريات.

ويبدو أن رغبة المدرب الإسباني روبيرتو مارتينيز ستكون صعبة التحقيق، بالنظر لتصريحات توبة الأخيرة، بقوله إن خيار تمثيل المنتخب الجزائري، كان نابعا من القلب، مؤكدا أنه حقق أخيرا حلم طفولته بالانضمام إلى كتيبة “محاربي الصحراء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.