أحدث إحصاءات كورونا في الجزائر
span>مختص في علم الفيروسات يكشف حقائق مهمة عن المتحور “أوميكرون” مبارك رياح

مختص في علم الفيروسات يكشف حقائق مهمة عن المتحور “أوميكرون”

قال الدكتور عبد الباسط معوط، مختص البيولوجيا العيادية في علم الفيروسات، أن المتحور أوميكرون ظهر عند شخص مصاب بالسيدا (مناعته ضعيفة جدا أو منعدمة)، وتجرى بحوث جديدة على الأشخاص الفاقدين للمناعة، لأنهم قد يكونون سببا في ظهور متحورات جديدة.

و كشف معوط لإذاعة سطيف الجهوية عن وجود أكثر من 4000 سلالة لفيروس كورونا المستجد، والمتحور “أوميكرون” واحد منها، لكن هذه السلالة مختلفة عن السلالات الأخرى، حيث عرفت بنيته الخارجية تغيرا كبيرا، مما يسمح له بالالتصاق بخلايا الجهاز التنفسي لدى الإنسان.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأكد المتحدث عن استحالة الكشف عن المتحور أوميكرون، بسبب التغير الكبير الذي حصل في المستقبل الغشائي للفيروس (البروتين S)، مشددا على ضرورة تحيين تحليل الكشف عن مولد الضد بما يسمح بالكشف عن المتحور الجديد أوميكرون.

وعن قدرة الجهاز المناعي أمام سلالة “أوميكرون”، قال معوط: “الاختلاف الطفيف بين السلالات لا يؤثر على الجهاز المناعي، ولكن عندما يتحور البروتين S فالأمر مختلف، والجهاز المناعي يصبح وكأنه أمام فيروس جديد، والجهاز المناعي لا يعرف السلالة، وهو شيء مقلق”، مضيفا: “السلالة الجديدة الغريبة عن الجسم غير المكتسب لمناعة ضدها مقلقة وتثير المخاوف”.

وأبدى معوط مخاوفه من ارتفاع عدد الإصابات بهذا المتحور وتشبع المستشفيات، مؤكدا في السياق أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا يحمي من المضاعفات الخطرة حتى ولو تعلق الأمر بالسلالة أوميكرون .

وتنبأ المختص في علم الفيروسات بموجة رابعة نظرا لتسجيل انتشار واسع للسلالات الجديدة بالجزائر، بعد شهرين إلى 3 أشهر من تسجيل أولى الإصابات.

كما يرى المتحدث أن الجواز الصحي المفروض سيحد من انتشار العدوى، لا سيما في الأماكن المغلقة التي تشهد اكتظاظا وازدحاما، في وقت يتجه العالم إلى أخذ الجرعة الثالثة من التلقيح.

وكشف معهد باستور أمس عن تسجيل 12 إصابة جديدة بمتحور “أوميكرون”.

شاركنا رأيك