الرئيسية » رياضة » أداء محرز يدخله دوامة الأرقام

أداء محرز يدخله دوامة الأرقام

محرز يتجه لعدم لعب نهائي منافسة دوري أبطال أوروبا في اسطنبول التركية

اختلف عشاق النجم الجزائري رياض محرز، في الأسابيع القليلة الماضية بلغة الأرقام، على تقييم مشوار قائد كتيبة الخضر، بداية الموسم الحالي رفقة ناديه مانشستر سيتي، المنافس على مختلف الجبهات المحلية والأوروبية.

ويرى صحفيو بعض المواقع المختصة في الإحصائيات، أن بداية محرز الموسم الحالي، جد محتشمة، بالنظر إلى عدد المباريات التي خاضها أساسيا، رفقة كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، في مختلف المنافسات، مقارنة ببدايته الموسم الماضي، حين لم يُمنح كثيرا فرصة اللعب أساسيا، لكن أرقامه كانت مميزة.

وسجل لاعب الخضر الموسم الحالي، هدفا وحيدا في ست مشاركات متتالية، بين الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة ودوري أبطال أوروبا، فيما قدم سبع تمريرات حاسمة وسجل هدفا وحيدا، في عدد المشاركات ذاتها موسم 2020/2019.

وفشل المهاجم الجزائري في هز الشباك ولم يقدم أية تمريرة حاسمة، بعد لعبه 06 مقابلات الأخيرة أساسيا رفقة مانشستر سيتي، آخرها مباراة دوري أبطال أوروبا، سهرة الثلاثاء أمام نادي أولمبياكوس اليوناني.

وخاض محرز بداية الموسم الحالي 05 مواجهات في البريمر ليغ، واثنتين في منافسة كأس الرابطة الإنجليزية لكرة القدم، وثلاث مباريات في دوري أبطال أوروبا، مُكتفيا بتسجيل هدف وحيد في شباك ناديه السابق ليستر سيتي.

ومن جهة أخرى وبلغة الأرقام ذاتها، لطالما نال جناح السيتي، علامة مُميزة من مختلف المواقع المختصة في إحصائيات كرة القدم، في شاكلة “سوفا سكور” وموقع “أوبتا” وتطبيق “365 سكور” وشبكة “هوسكورد” البريطانية، في المباريات التي لعبها نجم الخضر، في مختلف المنافسات، خاصة مواجهة أولمبياموس.

زطشي يتحدث عن مستقبله على رأس الفاف

ومنح موقع هوسكورد محرز نتقيط 7.5، وهي ثالث أفضل علامة في لقاء النادي اليوناني برسم الجولة الثالثة من دوري الأبطال، متفوقا على البلجيكي كفين دي بروين في التمريرات الخطيرة بست مقابل خمس، كما نصب نفسه أحسن مراوغ، بعد نجاحه مرتين في المراوغة، بالرصيد ذاته مع زميله رحيم ستورلينغ، إضافة إلى تقديم كل منهما ثلاث تمريرات عرضية.

محرز يلاقي سوداني وبن سبعيني يواجه الملكي أوروبيا

ويبقى رياض محرز واحدا من ركائز المدرب الإسباني بيب غوارديولا، الذي لم يُفرّط في نجمه الجزائري في الميركاتو الأخير، رغم تداول أنباء عن رحليه من نادي مانشستر سيتي الصيف الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.