الرئيسية » الأخبار » أردوغان: جرائم احتلال الجزائر وصمة عار في تاريخ البشرية

أردوغان: جرائم احتلال الجزائر وصمة عار في تاريخ البشرية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن علاقات بلاده بإفريقيا تزدهر، بينما لا يريد الغرب نهوض القارة السمراء.

جاء ذلك في كلمة السبت، خلال مشاركته في القمة الثالثة للزعماء الدينيين المسلمين بإفريقيا، المنعقدة في إسطنبول، بتنظيم من رئاسة الشؤون الدينية بتركيا، تحت شعار “إفريقيا: التعاون على البر والتضامن بلا منفعة”.

واستطرد أردوغان: “لم ولن نقبل إطلاقا بمواقف الدولة الغربية الاستعلائية والفظة وتدخلاتها في دول القارة الإفريقية”.

“نحن المسلمون سنراعي وعي الأمة وحقوق الأخوة دائمًا ولا يمكن للحدود المصطنعة أن تحصر آفاقنا”.
الرئيس التركي

وبخصوص الجزائر قال الرئيس التركي مخاطبا أوروبا: “لقد أضافوا وصمة عار على تاريخ البشرية من خلال جرائمهم في الجزائر ومجازرهم في ناميبيا”.

وأشار أردوغان أن الاستعمار الذي يقال إنه انتهى متواصل عبر وسائل جديدة، مبينًا أن الاستعمار الجديد هو السبب وراء اقتران ذكر إفريقيا بالجوع والفقر والحرمان حتى اليوم.

وأردف: “أجدادنا راعوا العدالة والحق في كل شبر من الأراضي التي حكموها والبالغ مساحتها 22 مليون كيلومتر مربع”.

وأضاف: “لهذا السبب لا توجد عنصرية ولا استعمار واحتلال ولا ظلم ومجازر في أي من مراحل تاريخنا البالغ آلاف السنين”.