الرئيسية » الأخبار » أرقام فيروس كورونا المصرح بها في الجزائر بعيدة عن الواقع

أرقام فيروس كورونا المصرح بها في الجزائر بعيدة عن الواقع

الجزائر تسجل أعلى حصيلة كورونا منذ انتشار الجائحة

كشف عضو اللجنة العلمية لمتابعة تفشي فيروس كورونا، البروفيسور رياض مهياوي، اليوم الثلاثاء، أن الأرقام المصرح بها عن عدد الإصابات لا تمثل حقيقة الواقع.

وأوضح مهياوي للإذاعة الجزائرية، أن الكثير من المواطنين لا يصرحون بإصاباتهم ويفضلون عدم الذهاب للطبيب أو المصالح المختصة، ويكتفي باقتناء الأدوية دون عرض نفسه على الطبيب.

وأكد المسؤول ذاته أن الحصيلة التي تعلنها اللجان المختصة تمثل نتائج فحص pcr فقط.

ولا يستبعد البروفيسور رياض مهياوي، اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لمواجهة تصاعد حالات الإصابة، في ظل عدم تطبيق الإجراءات الاحترازية، وأرجع قرار إعادة الحجر الصحي إلى السلطات العليا.

واعترف المتحدث أن الحالة الوبائية غير مطمئنة وتدعو للقلق، في ظل تصاعد حالات الإصابة والوفيات، خصوصا في عدد من الولايات ذات الكثافة السكانية العالية على غرار ولايات الجزائر وقسنطينة ووهران.

ودعا عضو لجنة كورونا إلى ضرورة العودة إلى الإجراءات الإحترازية، التي وصفها بـ “الغائبة” في الشوارع والأسواق والمحلات التجارية.

ويرى مهياوي، أن الأعراض الكلاسيكية للفيروس تغيرت تماما بدخول أعراض أخرى، كما أن الكشف عنها صعب جدا في ظل نقص الإمكانات المتوفرة.

وأضاف أن جميع السلالات كالبريطانية والهندية دخلت البلاد، لذلك يتوجب على كل من يشعر ببعض الأعراض أن يتوجه للطبيب.

ولفت إلى أن مصالح الإستشفاء والإنعاش بالمستشفيات وصلت لمرحلة التشبع، حيث شرعت بعض المؤسسات الإستشفائية في  تحويل أسرَّة المصالح الطبية والجراحية غير المستعجلة  إلى مصالح كوفيد 19.

ونفى البروفيسور وجود نقص في مادة الأوكسجين، مؤكدا أن المخزون متوفر ولا داعي للقلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.