الرئيسية » الأخبار » أزمة جديدة في الأفلان داخل البرلمان

أزمة جديدة في الأفلان داخل البرلمان

أزمة جديدة في الأفلان

فريدة شراد

تمرّ كتلة حزب جبهة التحرير الوطني بالمجلس الشعبي الوطني بأزمة جديدة، سببها طريقة تجديد الهياكل، التي قسمت النواب بين رافض للتعيين الذي تعتاد عليه الحزب، ومطالب بانتخابات مثل ما ينص عليه القانون الداخلي للبرلمان.

وطالب نواب من المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني بإجراء الانتخابات السرية لتجديد هياكل المجلس الوطني، تفاديا لحرمان أي نائب من الكتلة للمشاركة في العملية الانتخابية.

وأرجع النواب الذين سيجتمعون مع الأمين العام بالنيابة (بوعلاق مصطفي، محمد موساوجة، بوعبد الله محمد، وعبد اللاوي عبد القادر، فتيحة بغدادي، والاخضري سعاد) علي صديقي طلبهم إلى تفادي أي انزلاق يمكن أن يحدث، ويؤثر على استقرار الكتلة النيابية، وفق ما جاء في بيان تحوز “أوراس” على نسخة منه.

ومن جهة أخرى اجتمع أمس النواب المحسوبين على الأمين العام للحزب محمد جميعي أمس الثلاثاء مع الأمين العام بالنيابة علي صديقي من أجل التجديد السبت القادم داخل مقر الحزب.