span>أزمة قاربت 08 أشهر.. بيتكوفيتش يتلقى أخبارا سيئة عبد الخالق مهاجي

أزمة قاربت 08 أشهر.. بيتكوفيتش يتلقى أخبارا سيئة

يواجه المهاجم الدولي الجزائري منصف بكرار أزمة حادة منذ أشهر في ناديه نيويورك سيتي الأمريكي، تعد بمثابة أخبار سيئة للناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، قبل انطلاق تربص المنتخب الجزائري المقبل.

وفشل منصف بكرار في تسجيل أي هدف مع ناديه نيويورك سيتي، منذ انطلاق الموسم الحالي في منافسة الدوري الأمريكي لكرة القدم، ما يهدد مستقبله مع المنتخب الجزائري ولو مؤقتا.

وعجز “محارب الصحراء” عن زيارة شباك منافسي فريقه، لقرابة 03 أشهر إلى حد الآن، بعد مرور 11 جولة من البطولة الأمريكية المحترفة لكرة القدم، لعب منها 10 مباريات موسم 2024/2023.

وشارفت أزمة مهاجم المنتخب الوطني الجزائري التهديفية مع فريقه الأمريكي، على بلوغ شهرها الثامن، علما أن آخر هدف سجله بكرار في منافسة الدوري الموسم الماضي، كان بتاريخ 21 سبتمبر 2023.

وفي حال واصل صاحب الـ23 عاما عجزه عن تسجيل الأهداف، سيكون خارج حسابات المدرب بيتكوفيتش، الذي يبحث عن لاعبين قادرين على تغيير وجه المنتخب الجزائري، إلى الأفضل في المرحلة المقبلة.

وكان منصف بكرار قد افتك استدعاءه الأول لتقمص ألوان منتخب بلده الجزائر، شهر مارس الماضي، خلال أول تربص أشرف عليه الناخب الوطني الجديد فلاديمير بيتكوفيتش.

ومنح بيتكوفيتش الفرصة لمهاجمه بكرار في مواجهتي دورة “فيفا” الودية، وأشركه بديلا أمام منتخب بوليفيا قبل أن يحدث الأمر ذاته في لقاء جنوب إفريقيا.

ورغم فشله في تسجيل أي هدف خلال المواجهتين ذاتهما، إلى أن مهاجم نادي نيويورك سيتي منح تمريرتين حاسمين واحدة في مباراة بوليفيا والثانية أمام منتخب جنوب إفريقيا.

وسيكون بكرار أمام فرصة لتدارك فشله التهديفي، شهر جوان المقبل، في حال انتزع مجددا استدعاء الناخب الوطني بيتكوفيتش للمشاركة في مواجهتي غينيا وأوغندا لحساب تصفيات كأس العالم 2026.

شاركنا رأيك