الرئيسية » الأخبار » أزمة كيس الحليب تعود من جديد والمسؤولين يتبادلون التهم

أزمة كيس الحليب تعود من جديد والمسؤولين يتبادلون التهم

أزمة كيس الحليب تعود من جديد والمسؤولين يتبادلون التهم

عاد مشكل كيس الحليب في الجزائر العاصمة خلال الأيام الأخيرة الماضية، حيث يجد المواطنين صعوبة في إيجاد هذه المادة المطلوبة بكثرة.

وحمّل رئيس الفيدرالية الوطنية لموزعي الحليب، فريد عولمي، حسب الإذاعة الوطنية، مسؤولية أزمة الحليب لمسيري الملبنات، قائلا إنه لا يفهم إن كان الأمر يتعلق بنقص مسحوق الحليب أم أنه راجع لسوء التوزيع من طرفهم.

ويرى الرئيس المدير العام لمركب الحليب، محمد ميراوي، أن التذبذب في توزيع الحليب سببه موزعو هذه المادة ولا علاقة له بالملبنة التي لا تزال تحافظ على كمية الإنتاج نفسها مع وجود 120 شاحنة للتوزيع.

ويعتقد سامي قلي المدير العام لضبط وتنظيم الأسواق في وزارة التجارة أنه للقضاء على أزمة ندرة الحليب، تعكف وزارة التجارة على إعداد بطاقية رقمية وطنية لتتبع مسار توزيع أكياس الحليب، مضيفا أن البطاقية ستدخل حيز التنفيذ قريبا شريطة تحيين البطاقية المتعلقة بتوزيع مسحوق مادة الحليب.

وأشار إلى أن احترام السعر المقنن والكميات الموجهة لكل بلدية أهم ميزات هذه البطاقية للقضاء على المضاربة بالسوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.