span>امتحان البكالوريا: بلعابد يعلق على الظروف التنظيمية والأسئلة محمد لعلامة

امتحان البكالوريا: بلعابد يعلق على الظروف التنظيمية والأسئلة

أعرب وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، الأحد من برج باجي مختار، عن ارتياحه لظروف إجراء الامتحان والأسئلة التي تم إعدادها للمترشحين.

جاء ذلك في تصريح أدلى به خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر ولاية برج باجي مختار، الولاية التي أشرف بها على الانطلاق الرسمي لامتحانات شهادة البكالوريا (دورة يونيو 2024).

وقال بلعابد إن مصالح الوزارة وفّرت جميع الظروف الملائمة التي تسمح للمترشحين بإجراء هذا الامتحان في أريحية على مستوى 2893 مركز اجراء على المستوى الوطني.

وأضاف الوزير أن فريقا مؤهلا من الأساتذة والمفتشين الأكفاء سهر على صياغة الأسئلة وترتيبها بشكل خال من الأخطاء.

وأشار إلى أن أعضاء فريق العمل المكلف بإعداد الأسئلة كانوا في “عزلة تامة عن العالم الخارجي لأزيد من 43 يوما بالمركز الجهوي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بالجزائر العاصمة وخروجهم سيكون في اليوم الأخير من الامتحانات”.

وشدد بلعابد على أن أسئلة امتحان البكالوريا كانت في “صميم الدروس التي تلقاها التلاميذ حضوريا في مؤسساتهم التعليمية طيلة السنة الدراسية”.

وبخصوص ظاهرة الغش، أوضح أن الوزارة تحرص على التحسيس واللجوء إلى العقاب للقضاء على هذه السلوكيات والتصرفات التي تمس بنزاهة الامتحان.

ولفت وزير التربية إلى تنظيم امتحان البكالوريا في شعبة الفنون، لأول مرة منذ الاستقلال، حيث يبلغ عدد المترشحين في هذا التخصص 146 مترشحا.

وبشأن الظروف المناخية، أكد بلعابد “مراعاة الظروف المناخية التي تتسم بها ولاية برج باجي مختار التي تم بها تجهيز مراكز الإجراء بكل مقتضيات السير الحسن للامتحان، لا سيما المكيفات الهوائية”.

شاركنا رأيك