الرئيسية » الأخبار » أساتذة التعليم الابتدائي يشلون المدارس

أساتذة التعليم الابتدائي يشلون المدارس

"لحمل الحكومة على تحسين القدرة الشرائية".. كنفدرالية النقابات الوطنية تتوعد بتنظيم احتجاجات سلمية

دخل أساتذة التعليم الابتدائي في إضراب وطني بعد أربعة أيام من استئناف الدراسة، لمطالبة الوزارة الوصية بإعادة النظر في الحجم الساعي لأساتذة التعليم الابتدائي وتمكين الأستاذ من التحضير الجيد والتكوين لرفع مستوى التلاميذ مع تثمين منحة الساعات الإضافية.

ونظم الأساتذة، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية برويسو، مرفوقة بوقفات أخرى أمام مديريات التربية الوطنية بالولايات، داعين السلطات الوصية للاستجابة لمطالبهم المرفوعة.

وأكد الأساتذة المحتجون صمودهم إلى غاية استرجاع كافة الحقوق الخاصة بأستاذ المدرسة الجزائرية، بما فيها حقهم في العمل النقابي بعيدا عن التهديدات والخصم من الأجور.
وتتركز مطالب الأساتذة المضربين في الإسراع بتطبيق المرسوم الرئاسي 14/266 وإعادة تصنيف أستاذ الابتدائي وتحقيق العدالة والإنصاف لجميع الرتب والأسلاك في التصنيف والترقية مع المطالبة بالإفراج عنه في أقرب وقت، بالإضافة إلى إعفائهم من كتابة المذكرات باليد، وتوفير مذكرات صادرة عن وزارة التربية.