الرئيسية » الأخبار » أسعار النفط تقفز لأعلى مستوى منذ فيفري 2020

أسعار النفط تقفز لأعلى مستوى منذ فيفري 2020

عرفت أسعار النفط قفزة نوعية لتصل إلى أعلى مستوى منذ فيفري 2020، ولتقترب بذلك من حاجز 65 دولار للبرميل، بعد أن أعلنت السعودية وبشكل مفاجئ خفضا إراديا لإنتاج الخام.

وجاءت موافقة السعودية على خفض الإنتاج في اجتماع مع حلفائها من منتجي الخام.

وارتفع خام القياس العالمي برنت بنسبة 1% إلى 54.09 دولار للبرميل، وهو رقم لم يتحقق منذ تاريخ 26 فيفري من العام الماضي.

وكان أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول وحلفاؤها قد خلصوا خلال اجتماع وزاري لدول منظمة الأوبك، والدول خارج الأوبك، يوم الثلاثاء الإبقاء على نفس مستويات الإنتاج خلال شهري فيفري ومارس، مع منح استثناءات لدولتي روسيا وكازاخستان.

وجاء في بيان الدول المجتمعة “بأن الاجتماع أقر بضرورة إعادة 2 مليون برميل في اليوم تدريجيًا إلى السوق، مع تحديد الوتيرة وفقًا لظروف السوق. وأعاد التأكيد على القرار الذي تم اتخاذه في الدورة الثانية عشرة للاجتماع الوزاري لزيادة الإنتاج بمقدار 0.5 مليون برميل في اليوم، اعتبارًا من جانفي 2021، وتعديل الإنتاج من 7.7 مليون برميل في اليوم إلى 7.2 مليون برميل في اليوم”

ولقيت خطوة السعودية استحسانا كبيرا كونها ستحافظ على توازن السوق وحماية مصالح كل المنتجين.

وسيعقد وزراء “أوبيك+” خلال شهر مارس المقبل لتدارس تطورات سوق النفط، ومناقشة تعديل محتمل لمستويات الإنتاج خلال شهر أفريل القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.