span>أسعار تصدير واستيراد السلع تنخفض بـ 9.9 بالمائة وبـ 7.4 بالمائة على التوالي علي ياحي

أسعار تصدير واستيراد السلع تنخفض بـ 9.9 بالمائة وبـ 7.4 بالمائة على التوالي

أفاد تقرير للديوان الوطني للإحصائيات، أن أسعار التجارة الخارجية الوطنية شهدت خلال الثلاثي الأول من العام الحالي، انخفاضا محسوسا، وأشار إلى أن أسعار تصدير السلع سجل انخفاضا بـ 9.9 بالمائة مقارنه مع الثلاثي الأول من 2023، في حين أسعار استيراد السلع عرفت انخفاضا بـ 7.4 بالمائة خلال نفس الفترة.

وحسب التقرير فإن انخفاض الأسعار، خاصة بالنسبة للصادرات، ناتج عن تراجع أسعار المحروقات بـ10 بالمائة خلال الربع الأول من 2024، مقارنة بالفترة نفسها من  2023، مبررا الوضع بانخفاض أسعار المنتجات خارج المحروقات بـ 7.7 بالمئة خلال نفس الفترة.

وأضاف أن التغيرات في أسعار الصادرات والواردات من السلع، إلى جانب التغيرات في القيم الجارية، أدت إلى ارتفاع حجم الواردات بـ 16.6  بالمائة في الربع الأول من2024  مقارنة بالربع الأول من 2023، وانخفاض طفيف في حجم الصادرات بنسبة 1 بالمائة.

كما سجلت واردات البضائع خلال نفس الفترة ارتفاعا بـ 8.1 بالمائة، في حين تراجعت الصادرات بـ 10.8 بالمائة خلال نفس الفترة.

وأبرز التقرير أن هذا التطور بين الصادرات والواردات من السلع أثر بشكل مباشر على نسبة تغطية الواردات من الصادرات، وكذا على معدلات التبادل التجاري، موضحا أنه خلال الربع الأول من 2024، انخفضت نسبة تغطية الواردات من الصادرات من 136.1  بالمائة إلى 112.3  بالمائة.

كما انخفضت أسعار استيراد السلع بـ 7.4  بالمائة مقارنة بالربع الأول من2023 ، بينما عرفت أسعار تصدير السلع انخفاضا بـ9.9  بالمائة مقارنة مع الفصل الأول من 2023.

وأوضح التقرير أن أسعار المحروقات تراجعت بـ10  في المائة، في حين سجلت أسعار صادرات المنتجات خارج المحروقات انخفاضا بـ7.7  بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من 2023.

شاركنا رأيك