الرئيسية » الأخبار » أسقف الجزائر هنري تيسيي سيوارى الثرى بكنيسة السيدة الإفريقية بالعاصمة

أسقف الجزائر هنري تيسيي سيوارى الثرى بكنيسة السيدة الإفريقية بالعاصمة

جثمان أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي يصل مطار هواري بومدين

كشفت أسقفية الجزائر العاصمة، أن أسقف الجزائر السابق الراحل هنري تيسيي، الذي توفي يوم الثلاثاء الماضي في مدينة ليون الفرنسية، سيدفن يوم الأربعاء المقبل دون حضور أعداد كبيرة في الكنيسة الصغيرة “القديسة مونيك” التابعة لكاتيدرائية السيدة الإفريقية بالجزائر العاصمة، بجانب الكاردينال دوفال.

وأوضحت الأسقفية أنه سيتم نقل جثمان الراحل إلى الجزائر، يوم الثلاثاء المقبل على متن طائرة شحن تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، وسيُخصص له استقبال في مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة على الساعة الثانية زوالا و40 دقيقة.

وأضافت نفس المصادر، أنه من المقرر إقامة حفل ديني في نفس اليوم في كنيسة السيدة الإفريقية على الخامسة مساء، وتم اتخاذ بعض الترتيبات كون الأماكن ستكون محدودة جدا بسبب الوضع الصحي. 

وأشارت الأسقفية، إلى أنه حسب برنامج الترحم الخاص بيوم الأربعاء، من الممكن إلقاء نظرة أخيرة على جثمان الفقيد والكتابة في السجل الذهبي بين التاسعة و10 و45 دقيقة.

للإشارة توفي أسقف الجزائر السابق يوم الثلاثاء الماضي بمدينة ليون الفرنسية، عن عمر ناهز 91 سنة، وقد عُرف بتعلقه الشديد بالجزائر، حيث حصل على الجنسية الجزائرية سنة 1966.

هنري تيسي من مواليد 29 جويلية 1929، بمدينة ليون الفرنسية، وقضى حياته في الرهبنة، إلى غاية تعيينه راعيا للأبرشية الجزائرية عام 1955 ثم أسقفا لوهران من 1972 إلى 1981، وبعدها رئيسا لأساقفة الجزائر سنة 1988 إلى غاية 2008.

واختار الأسقف هنري تيسي البقاء في الجزائر خلال سنوات التسعينيات ورفض مغادرتها رغم الوضع الأمني المتدهور في تلك الفترة ورغم كل التهديدات.

عمل تيسيي طيلة الفترة التي عاشها على نشر وتكريس الحوار بين الديانات في الجزائر، وتركت نشاطاته سمعة طيبة وقبولا وسط الجزائريين، وكثيرا ما نفى الاتهامات الموجهة لكنيسته بالتبشير في الجزائر.

وعرف عن الراحل إعجابه بتاريخ وأفكار ومواقف الأمير عبد القادر وكتب عنه، كما كان من المساندين لاستقلال الجزائر.

وتحصل تيسيي على الجنسية الجزائرية عام 1966، وحسب ما نقله موقع الإذاعة الجزائرية فإن الراحل سيدفن في الجزائر.

وقدم الوزير الأول عبد العزيز جراد تعازيه لعائلة الفقيد هنري تيسيي، في منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قائلا: “فارق هذه الحياة، رئيس أساقفة الجزائر السابق، هنري تيسييه، الذي ارتبط بالجزائر الوطن، وأحب الجزائريين الذين عاش معهم طيلة حياته.”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.