الرئيسية » الأخبار » أعضاء البرلمان يراسلون بايدن للتراجع عن قرار ترامب بشأن الصحراء الغربية

أعضاء البرلمان يراسلون بايدن للتراجع عن قرار ترامب بشأن الصحراء الغربية

بوغالي وقوجيل يوجهان رسالة "للمتكالبين على الجزائر"

دعت المجموعات البرلمانية بالمجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة، الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى مراجعة قرار الرئيس السابق، دونالد ترامب، القاضي بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية.

وجاء في رسالة النواب الموجهة لبايدن أن حق الشعوب في تقرير المصير يشكل مبدأ راسخا في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وقاعدة أساسية في القانون الدولي.

ولفتت إلى مساهمة الولايات المتحدة في “ترقية هذه القاعدة  القانونية التي مكنت العديد من الدول من  تحقيق ذاتها الوطنية.”

كما نوهت بنضال الشعب الأمريكي من أجل تحقيق الاستقلال والحرية ومساهمته في تحرير عديد الشعوب عبر العالم  من الاستعمار.

وقال النواب إن ما دفعهم لمراسلة الرئيس الأمريكي الجديد هو “الحفاظ على هذا الإرث التاريخي الإيجابي”، داعين إياه إلى “مراجعة المرسوم الذي وقعه الرئيس السابق دونالد ترامب، الخاص بالصحراء الغربية.

واعتبر النواب المرسوم خرقا للمواقف الأمريكية حول هذه القضية المسجلة لدى الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار عن طريق تفعيل مبدأ تقرير المصير.

وذكرت الرسالة التي نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية، أن الأمم المتحدة أنشأت بعثة لتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، مثلما أكدته كل القرارات واللوائح الأممية ذات الصلة.

وأوضحت أن الشعب الجزائري مثله مثل الشعب الأمريكي حقق استقلاله بعد نضال طويل ضد الاستعمار، مكنه من تقرير مصيره يؤمن بضرورة تفعيل مبادئ الشرعية الدولية والدفاع عن حرية وسيادة القانون من أجل تحقيق السلم والأمن الدوليين.

ومن هذا المنظور وهذه القناعات الإنسانية -يضيف النواب- “قررنا كممثلين لكل المجموعات البرلمانية الممثلة في البرلمان بغرفتيه، مراسلتكم، سيادة الرئيس من أجل الدفع بمسار الحل في الصحراء الغربية، وفق قواعد ومبادئ وقرارات الأمم المتحدة التي نؤمن بها جميعا.”

ودعا النواب الرئيس الأمريكي للتراجع عن المرسوم الذي وقعه الرئيس السابق دونالد ترامب أياما قبل مغادرته الرئاسة الأمريكية، الذي يشكل “تناقضا مع كل المواقف الأمريكية الخاصة بملف الصحراء الغربية وتناقضا مع لوائح وقرارات الشرعية الدولية”.

وجاء في ختام الرسالة التي رفعها النواب: “بالنظر لتجربتكم السياسية الرائدة وحنكتكم الدبلوماسية ومعرفتكم العميقة بالقانون الدولي، فإننا واثقون بأنكم ستعمدون لتصحيح ما قام به الرئيس السابق، خدمة للمواقف الأمريكية، وتحقيقا للعدل والانصاف فيما يخص القضية الصحراوية.”

عدد التعليقات: 1

  1. راهم محنين مساكن، نسوا مصالح الشعب الدي يعاني، ويقولون بأن القضية لا تعنيهم.
    من بين دول العالم كله هم وحدهم ، واحلى ليهم الشوكة في القرجوطة.
    دولة بدون رئيس وشعر يعاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.