الرئيسية » الأخبار » أغلب حالات الإصابة بكورونا خلال الموجة الثالثة من فئة الشباب

أغلب حالات الإصابة بكورونا خلال الموجة الثالثة من فئة الشباب

أغلب حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الموجة الثالثة من فئة الشباب

قال البروفيسور المختص في طب أمراض الربو والحساسية بمستشفى بني مسوس عمر شباطي، إن الأعداد الحقيقية للاصابة بفيروس كورونا أكثر بكثير من تلك التي تعلن عنها وزارة الصحة، باعتبار أن الأرقام المقدمة يوميا تخص الحالات التي يتم استشفاؤها بالاضافة إلى الحاملين الأصحاء الدين لم يشملهم تحليل PCR.

وأكد شباطي، لإذاعة سطيف أننا مقبلين على صيف ساخن “صعب ومخيف” في حال ما “واصلنا بطريقة الاستهتار واللامبالاة نفسها”، معربا عن تخوفه من فقدان السيطرة على الوضعخاصة وأن “الأطباء تعبوا نفسيا وجسديا بسبب فقدانهم يوميا لواحد منهم”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن الموجة التي تشهدها الجزائر حاليا، أخطر بكثير من الموجتين السابقتين، مشيرا إلى أن هذه السلالة أقوى وأخطر.

وقال البروفيسور المختص، إن حالات الاصابة التي تصلهم يوميا خطرة وتتطلب الاستشفاء والتكفل وكثرة الأوكسجين، مؤكدا أن نسبة كبيرة من المصابين من فئة الشباب ممن هم في مقتبل العمر الذين أصيبوا بشكل سريع وفي وقت قصير.

وبخصوص أعراض كوفيد 19 في الموجة الحالية، أكد شباطي أنه لا وجود للانفلونزا أو الزكام في الصيف، وأن من له أعراض سيلان الأنف، آلام المفاصل ووجع الرأس فهو كوفيد، حتى يثبت العكس.

وساهمت التصرفات غير المسؤولة لبعض الأشخاص بتأزم الوضع، مما ساهم بفتح أقسام جديدة لكوفيد بالمستشفيات، حتى على حساب مرضى السرطان، وفقا للمتحدث ذاته، الذي طالب السلطات باتخاذ إجراءات ردعية فورية لتجنب الحجر الجزئي أو الكلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.