الرئيسية » الأخبار » “أفالاني” سابق رئيسا للغرفة السفلى للبرلمان

“أفالاني” سابق رئيسا للغرفة السفلى للبرلمان

بوغالي وقوجيل يوجهان رسالة "للمتكالبين على الجزائر"

انتخب أعضاء المجلس الشعبي الوطني الجدد، اليوم الخميس النائب إبراهيم بوغالي، رئيسا للغرفة السفلى للبرلمان، للفترة التشريعية التاسعة.

وفاز النائب عن القائمة الحرة “الأخوة والتداول” بالدائرة الانتخابية غرداية، إبراهيم بوغالي، بـ295 صوتا، متفوقا على منافسه النائب عن حركة مجتمع السلم بالدائرة الانتخابية الشلف، أحمد صادوق المتحصل على 87 صوتا.

وفضل ممثلو الشعب، اللجوء إلى الاقتراع السري، لاختيار رئيس جديد لقبة زيغود يوسف، بدل الاعتماد على الانتخاب العلني.

والتف الأحرار وجبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديموقراطي، وجبهة المستقبل حول ابراهيم بوغالي، الذي ترشح ضمن قائمة حرة، بعدما كان في صفوف حزب جبهة التحرير الوطني سابقا.

ويذكر أن الرئيس الجديد للغرفة السفلى للبرلمان، شغل منصب رئيس للمجلس الشعبي الولائي لغرداية منذ سنة، وشغل قبلها منصب رئيس المجلس الشعبي البلدي بالولاية ذاتها.

وكانت قد انطلقت صبيحة اليوم، أشغال الجلسة البرلمانية العلنية الأولى للمجلس الشعبي الوطني، للفترة التشريعية التاسعة برئاسة أكبر النواب سنا عبد الوهاب آيت منقلات بمساعدة أصغر نائبين

وتضمن جدول أعمال اليوم الأول، مناداة المترشحين الفائزين حسب الاعلان المسلم من المجلس الدستوري وكذا تشكيل لجنة إثبات العضوية ثم المصادقة على تقريرها  وتسلم النواب الجدد لمهامهم.

ويذكر أن حزب جبهة التحرير الوطني، يمتلك 98 مقعدا، في البرلمان الحالي، بينما استطاعت القوائم الحرة الحصول على 84 مقعدا، من جهتها تمكنت حركة مجتمع السلم، من الحصول على 65مقعدا مقابل  58 مقعدا لحزب التجمع الوطني الديموقراطي، ونالت جبهة المستقبل 48 مقعدا، وحركة البناء الوطني 39 مقعدا، مقابل حصول باقي الأحزاب المشاركة على ما لا يتجاوز الثلاثة مقاعد لكل حزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.