الرئيسية » الأخبار » أكدت تفرغها للتغيير الشامل.. مجلة الجيش: التهديدات والتحالفات لن ترهب الجزائر

أكدت تفرغها للتغيير الشامل.. مجلة الجيش: التهديدات والتحالفات لن ترهب الجزائر

قالت مجلة الجيش في افتتاحيتها لشهر فيفري، إن الجزائر ستتفرغ لإحداث التغيير الشامل والرقي بالمجتمع على عدة أصعدة خلال هذا العام، بإشراك الشباب والمجتمع المدني في عملية التنمية المحلية.

وأشارت المجلة التي صدرت، اليوم الأحد، إلى أن تحقيق الاستقرار الدائم للبلاد ليس صعباً ولا مستحيلاً على الجزائر.

وأكّدت أن الجيش المتسلح بترسانته القوية سيظلّ يواجه التحديات الأمنية المتسارعة في المحيط الجغرافي المحاذي للجزائر، مشيرةً إلى أن سياسة التحالفات والتهديدات لا ترهب قوات الجيش.

ودعت الافتتاحية إلى توحيد الصف وتظافر الجهود لتحقيق الهدف المتعلق ببناء الجزائر الجديدة، واصفة الجيش بأنه السند القوي للشعب الجزائري، فيما يعدذ هذا الأخير العمق الاستراتيجي والزاد البشري الذي لا ينضب للمؤسسة العسكرية.

واعتبرت المجلة، أنّ الشعب الجزائري على يقين بأنّ الجيش سيظلّ الدرع المتين وقوة الردع ضدّ أي تهديد من أي جهة أو تحالف.

إنجازات الجيش

وأفادت الافتتاحية بأنّ الإنجازات التي حقّقتها مؤسسة الجيش الشعبي تعدّ بمثابة رسالة إلى ما أسمتها بحفنة من المرتزقة والمتسلقين الذين أدمنوا الاصطياد في الأوحال وتعودوا على تأويل الأحداث على أهوائهم.

وأكّدت افتتاحية الجيش نجاح الجزائر في تفادي مخاطر تفشي وباء كورونا مقارنة بالعديد من الدول، مرجعة ذلك إلى التسيير الناجع للدولة الجزائرية ووعي المواطنين بمخاطر الوباء.

كورونا

وأشارت المجلة إلى أن الظرف الصحي الاستثنائي الذي أثّر على دواليب الاقتصاد عامة، لم يشكّل عائقاً أمام مواصلة النشاط العملياتي والتحضير القتالي للجيش، والقضاء على ما تبقى من فلول الإرهاب ومحاربة التهريب والجريمة.

والتي أظهرتها العمليات النوعية التي قامت بها قوات الجيش في عدد من الولايات من خلال القضاء وتحييد عدد من الإرهابيين، الذين كان هدفهم ضرب استقرار الجزائر.

وأكّدت الافتتاحية، أنّ الجزائر عاشت حدثاً بارزاً خلال العام المنصرم والمتمثّل في استفتاء الدستور، والذي جنّب البلاد حسبها من معضلات لا يحمد عقباها.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.