الرئيسية » الأخبار » ألغاه بوتفليقة قبل عقدين.. وسيط الجمهورية يعود

ألغاه بوتفليقة قبل عقدين.. وسيط الجمهورية يعود

نصب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، منسق الهيئة الوطنية للوساطة والحوار سابقا كريم يونس وسيطا للجمهورية، وفق ما أوضحه بيان لرئاسة الجمهورية.

واستحدث الهيئة بموجب المرسوم الرئاسي 96/113 المؤرخ في 23/03/ 1996 في عهد الرئيس الأسبق اليامين زروال، وتم إلغاؤه بموجب المرسوم الرئاسي 99/170 المؤرخ في 02/08/1999 أشهرا قليلة بعد تنصيب رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة.

مهام وسيط الجمهورية

ويعتبر وسيط الجمهورية بمثابة هيئة طعن غير قضائية تساهم في حماية حقوق المواطنين وحرياتهم وفي قانونية سير المؤسسات والإدارات العمومية، وفق ما توضحه المادة 2 من المرسوم الرئاسي الصادر في مارس 1996.

ويخول لوسيط الجمهورية صلاحيات المتابعة والرقابة العامة التي تسمح له بتقدير علاقات الإدارة بالمواطنين، يمكن إخطاره من قبل المواطنين الذين وقعوا ضحية غبن بسبب خلل في تسيير مرفق عمومي واستنفذوا طرق الطعن.

كما يوكل له مهام صلاحيات التحريات التي تسمح له بالتعاون مع المؤسسات والإدارات والإطلاع على الوثائق والملفات لأداء مهامه باستثناء الميادين المتعلقة بأمن الدولة والدفاع الوطني والسياسة الخارجية.

بالمقابل يلزم المرسوم المرافق العمومية المُخطرة من قبل وسيط الجمهورية  تقديم إجاباتهم على المسائل المطروحة في الآجال المعقولة، وفي حالة عدم تلقيه جوابا مرضيا عن طلباته يمكنه إخطار رئيس الجمهورية.

ويمكن لوسيط الجمهورية اقتراح التدابير والقرارات الواجب اتخاذها ضد الإدارات أو الموظفين المُقصرين، كما يعد حصيلة سنوية عن أعماله توضح تقديراته بخصوص جودة الخدمات التي تقدمها المرافق العمومية وتوصيات لتحسين سيرها فضلا عن الصعوبات التي تواجهها، ترفع إلى رئيس الجمهورية في شكل تقارير.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.