أمريكا تسعى لضرب اتفاق الجزائر.. عرقاب يشارك في اجتماع «أوبك +»
أمريكا تسعى لضرب اتفاق الجزائر.. عرقاب يشارك في اجتماع «أوبك +» وائل بن أحمد

أمريكا تسعى لضرب اتفاق الجزائر.. عرقاب يشارك في اجتماع «أوبك +»

في الوقت الذي تسعى فيه أمريكا لضرب اتفاق الجزائر، لتنظيم إنتاج النفط، يشارك وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، غدا الخميس، في أشغال الاجتماع الوزاري 28 لدول أوبك والدول خارج أوبك «أوبك، الذي سيعقد عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد.

وكشف بيان لوزارة الطاقة والمناجم، أن الاجتماع الذي يضم 23 دولة (13 دولة في أوبك و10 غير أعضاء في المنظمة) الموقعة على إعلان التعاون، سيخصص لبحث أوضاع سوق النفط العالمية وآفاق تطورها على المدى القصير.

وعاد الكونغرس الأمريكي، للتلويح من جديد بقانون «لا لأوبك»، الذي يرى بأنه يسمح بإقامة دعاوى قضائية ضد منظمة «أوبك» بتهمة الاحتكار، بعد أن فشلت مساعيها خلال المدة الماضية بإقناع دول المنظمة في زيادة إنتاج النفط من أجل ترويض الأسعار.

كما سيشارك عرقاب، في اليوم نفسه، في أعمال الاجتماع 40 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة (جي أم أم سي) التي تتكون من الجزائر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعراق والكويت ونيجيريا وفنزويلا ودولتان غير أعضاء في منظمة أوبك وهي روسيا وكازاخستان.

وكشف موقع OIL price الأمريكي أن سعر النفط الجزائري «صحاري بلاند» ارتفع بدولارين خلال أربعة أيام وبنسبة مئوية بلغت 2.26 من المئة، ليصل إلى مستوى 110.74 دولار للبرميل

وقفزت أسعار البترول صباح اليوم الأربعاء بـ 3 دولارات للخامين القياسيين، وذلك بعد دعوة رئيسة المفوضية الأوروبية دول الاتحاد الأوروبي إلى حظر واردات البترول الروسي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 3 دولارات ليصل سعر البرميل إلى 107.97 دولارات، فيما قفزت العقود الآجلة للنفط الأميركي القياسي، خام غرب تكساس الوسيط، 3 دولارات أيضا ليستقر سعر البرميل عند 105.41 دولارات.

ويأتي هذا الارتفاع بعد أن ارتفعت أسعار الخام في بداية المعاملات الآسيوية، الأربعاء، مدفوعة ببيانات صناعية أظهرت تراجعا في مخزونات الخام والوقود الأميركية، الأمر الذي أثار مخاوف مرتبطة بالإمدادات.

وتخطى خام برنت مستوى 106 دولارات للبرميل مرتفعا بنسبة 1.13% فيما صعد الخام الأميركي بنسبة 1.25% متجاوزا مستوى 103 دولارات للبرميل.

ويأتي ارتفاع الأسعار على خلفية دعوة رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون در لاين، دول الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء إلى حظر واردات النفط الروسي، في إطار حزمة سادسة من العقوبات التي تستهدف واردات النفط الروسية بسبب عملياتها العسكرية في أوكرانيا.

شاركنا رأيك