الرئيسية » الأخبار » أمين زاوي يشيد بالعبرية والأمازيغية وينتقد العربية 

أمين زاوي يشيد بالعبرية والأمازيغية وينتقد العربية 

قال الكاتب والروائي أمين الزاوي، إن اللغة العربية فشلت في الجزائر، بعد 50 سنة من انتهاج سياسة التعريب، داعيا لإعطاء الفرصة للأمازيغية مؤكدا أنها ستنجح وستكون لغة الفزياء النووية والطب.

وأضاف الزاوي، في منشور له على حسابه الخاص بموقع فيسبوك، أنه متأكد من أن أبناء “تامزغة” سيبدعون أجمل النصوص الأدبية باللغة-الأم الأمازيغية.

زاوي طبّل لنظام بوتفليقة

وقال المتحدث، إنه لا أحد كان يتصور قبل 50 سنة أن تصبح اللغة العبرية، التي كانت لغة لاهوتية حاخامية لغة العلوم كما هي اليوم -كما قال-.

وانتقد الزاوي، اللغة العربية قائلا إنه لا يمكن حتى كتابة وصفة دواء بها.

 

الوسوم:

عدد التعليقات: (11)

  1. خالد عمر المختار

    فاقد الشيئ لا يعطيه. فمن أبغض شيئا عاداه. بل بأشباه المتعربين ضاعت العربية.

    1. سمير الرّحماني

      قل موتوا بغيظكم.
      لغتي العربية وأفتخر.
      شتّان بين الثّرى والثّريا…
      أعداء اللّغة العربية والإسلام يفضحهم الله كلّ يوم وإلى يوم الدّين.

  2. عائشة بن شعبي

    لا يمكن كتابة وصفة طبية باللغة العربية كما لا يمكن قراءة رواياته الممتوبة باللغة العربية والتي تفتقر للحس الروائي 😉

  3. سجانوا اللغة العربية وجلادوها في الجزائر ، والذين وقفوا كأسلاك شائكة على سور سجنها منذ ما يزيد عن 50 سنة . ها هم اليوم يعايرونها أنها رهان متعثر لم يجار الكلبة الفرنسية أو جروتها ، في سباق العلوم و التكنولوجيا في الجزائر .
    وقد تعجب كيف لفرس أصيل أن تخسر في سباق . ولكن عجبك سرعان مايزول حين تعلم أن تلك الفرس لم تدخل السباق أصلا إلا على لسان المعلِّق الناعق باسمها الذي أوهم السامعين أن في السباق فرس .. لكن السباق في الجزائر كان مقتصرا على الكلبة الفرنسية وجروتها .. والعجيب أنه لا يوجد فائز بجائزة ” التمكن من العلوم والتكنولوجيا ” . ومع أن المتسابقتيْن كانتا اثنتين فقط هما الكلبة وجروتها . إلا أن الحكم – أمين الزاوي – لحمقه أعلن أن الخاسر هو الفرس .

  4. لا بارك الله في أفكار تنوي الإساءة للغة العربية، لغة القرآن.
    من يجهل القرآن يجهل اللغة العربية، ومن لا يعترف أن القرآن شامل للعلوم، يرى أن اللغة العربية ليست لغة العلوم.
    لا نعترض على أن ترتقي أي لغة لمستوى اللغة العربية، و تصل بعدد مفرداتها، بل بقيمتها ورونقها، لما تملكه اللغة العربية…
    لكن العيب في أمثال هؤلاء الذين يدعون التطور وهم رواد التهور

  5. العربية ضمن اللغات الخمس للامم المتحدة وهي صالحة لكل المجالات ومنها ترجمت العلوم ..وامريكا وبريطانيا بدات في كتابة الارشيف بالعربية وبها اكبر عدد من الكلمات وستصبح لغة العالم لانها ثابته المصطلحات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.