الرئيسية » الأخبار » المغرب يوقف المفاوضات بشأن تجديد امتياز مرور خط أنبوب الغاز الجزائري إلى إسبانيا

المغرب يوقف المفاوضات بشأن تجديد امتياز مرور خط أنبوب الغاز الجزائري إلى إسبانيا

الجزائر تصدّر المزيد من الغاز لإسبانيا في عز توتر العلاقة بين مدريد والرباط

قالت صحيفة “أل موندو” الإسبانية إن المغرب قرّر وقف المفاوضات بشأن تجديد امتياز مرور خط أنبوب الغاز الجزائري نحو إسبانيا عبر أراضيها.

وبدأ تشغيل الأنبوب الرابط بين الجزائر وإسبانيا سنة 1996 ووقّعت الجزائر آخر عقد بين البلدين سنة 2011 لمدة 10 سنوات تنتهي شهر نوفمبر من السنة الجارية.

وتعرف العلاقات بين المغرب وإسبانيا توترا شديد في الأسابيع القليلة الماضية بسبب استضافة مدريد للرئيس الصحراوي إبراهيم غالي للعلاج من آثار الإصابة بالفيروس المستجد.

ومن شأن هذا القرار أن يزيد في توتر العلاقات بين مدريد والرباط، بعد التصعيد المغربي الأخير واستعمال ورقة الهجرة غير الشرعية.

يذكر أن السلطات المغربية سجّلت خلال السنة الماضية انخفاضا بنسبة 55 بالمائة في إيرادات أنبوب الغاز الطبيعي الجزائري المار عبر أراضيها.

وأشارت الأرقام الصادرة عن إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، ضمن التقرير السنوي لـ 2020، إلى أن الانخفاض في إيرادات هذا الأنبوب قدرت بنحو 454 مليون درهم (نحو 51 مليون دولار).

وكانت هذه الإيرادات قد سجلت سنة 2018 حوالي 1.5 مليار درهم، وفي سنة 2019 انخفضت إلى 1 مليار درهم، لتنخفض إلى 500 مليون درهم في العام المنصرم.

ويرتبط انخفاض إيرادات المغرب من هذا الأنبوب بتراجع مبيعات الجزائر من الغاز الطبيعي نتيجة الجائحة، فضلا عن انخفاض الأسعار مقابل وفرة العرض في السوق العالمية لهذه المادة الحيوية.

ومن المتوقع أن ينتهي العمل باتفاق أنبوب الغاز بين الجزائر والمغرب وإسبانيا والبرتغال خلال السنة الجارية.

عدد التعليقات: 1

  1. نورالدين الجزائري

    احسن ما فعل المروك ثم في الحقيقة الجزائر هي من يتوجب عليها وقف مرور هذا الأنبوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.