الرئيسية » الأخبار » أندي دولور “الخائن” يتعرض لمضايقات أمام بيته من قبل الجماهير الفرنسية

أندي دولور “الخائن” يتعرض لمضايقات أمام بيته من قبل الجماهير الفرنسية

أندي دولور "الخائن" يتعرض لمضايقات أمام بيته من قبل فرنسيين

ما زالت جماهير نادي مونبلييه الفرنسي، لم تهضم أمر مُغادرة نجمها الأول أندي دولور لصفوف فريقها، والتحاقه رسميا بمواطنيه المدافع يوسف عطال، ومتوسط الميدان هشام بوداوي في نادي نيس.

وتهجّمت جماهير النادي الفرنسي، على مهاجم المنتخب الوطني الجزائري أندي دلور، عبّر منصات التواصل الاجتماعي، لعدم تقبّلها طريقة مغادرته لفريق مونبلييه، ووصفته بـ”الخائن”، بعد انتقاله إلى نادي نيس.

وتعدّت الهزات الارتدادية لرحيل دولور عن فريقه، إلى أبعد من وصفه إفتراضيا بـ”الخائن”، لتصل إلى حد تعرّضه لمضايقات من نوع خاص، أمام منزله بمقاطعة “جيجان”، وفقا لما ورد في صحيفة “ليكيب” الفرنسية.

وكشفت صحيفة “ليكيب” أن بعضا من جماهير النادي الفرنسي نفسه، حاصرت منزل أندي دولور في حيّه، بكتابة عبارات “جارحة”، وجّهت له خصيصا بسبب رحيله عن الفريق.

ومن بين أبرز الكتابات التي حملت عبارات “جارحة” في حق أندي دلور، احتضن جدار أحد البيانات اتهاما مباشرا وجه لـ“محارب الصحراء”، وكتب عليه عبارة : “دولور نسيت حُب الفريق من أجل الأموال”، في إشارة منهم إلى أنه “خان” فريقهم من أجل المال.

وبحسب الصحيفة ذاتها، فإن الجماهير الفرنسية التي هاجمت لاعب المنتخب الجزائري، ما زالت تتذكر تصريحه في وقت سابق، بقوله إنه سينهي مسيرته الكروية مع فريق مونبلييه، وهو الأمر الذي حز في نفسها عميقا.

وجاء الهجوم الشرس على أندي دولور، من قبل فئة من الأنصار الفرنسيين، لنادي “قلعة لاموسون”، عشية توقيعه رسميا، يوم أمس السبت، على عقد انضمامه إلى نادي نيس، بعقد مدته 04 سنوات، وبصفقة قُدّرت بـ10 ملايين “يورو”، حسب ما كشفته وسائل إعلام فرنسية عدة.

وكان اللاعب الجزائري قد قضى 04 مواسم متتالية مع نادي مونبلييه، خاض خلالها 106 مباريات، وسجل فيها 47 هدفا مع 21 تمريرة حاسمة، من بينها 15 هدفا و10 تمريرات حاسمة الموسم الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.