الرئيسية » رياضة » أندي دولور يكشف أسراراً عن المنتخب الوطني الجزائري

أندي دولور يكشف أسراراً عن المنتخب الوطني الجزائري

تحدث مهاجم نادي مونبلييه أندي دولور، مطولا عن تجربته مع المنتخب الوطني الجزائري، لدى نزوله ضيفا على قناة “تيلي فوت” الفرنسية سهرة أمس الأحد.

وعبّر أندي دولور عن فخره الكبير بحمل ألوان علم بلاده الجزائر، بقوله إنه أمر عظيم بالنسبة له، لأن حياته تغيّرت بشكل كبير منذ التحاقه بأشبال المدرب الوطني جمال بلماضي، وتمنى أن يلعب لوقت طويل رفقة “الخضر”.

وأضاف “محارب الصحراء” أن اللعب للمنتخب الوطني الجزائري، يُعطي للاعب شعورا غريبا وفرحة وفخرا، وقال إن التتويج بكأس أمم إفريقيا كان أمرا لا يوصف.

واعتبر دولور أن انقضاضهم على التاج الإفريقي، في “كان” مصر شهر جويلية 2019، جاء بفضل الناخب الوطني جمال بلماضي، الذي عرف كيف يُوظف الروح القتالية لمحرز ورفاقه.

وأشاد مهاجم مونبلييه بقائد كتيبة “الخضر” رياض محرز، وبالمستوى الكبير الذي وصل إليه، قائلا إن نجم مانشستر سيتي لعب دورا جوهريا في معانقة الكأس الإفريقية الغالية.

وأوضح “البلدوزر” دولور أن الأحاسيس التي انتابته وزملاؤه عند العودة إلى الجزائر، وهم يحملون الكأس السمراء، كانت أقوى وأجمل بالنسبة إليهم، من فرحتهم بعد قهر “أسود الترنغا” منتخب السنغال في المباراة النهائية.

وأردف المُهاجم الجزائري أنهم لم يتخيّلوا مُطلقا الأجواء الرائعة التي عاشوها وهم يجوبون شوارع العاصمة الجزائرية، بقوله إنه شاهد أمورا يعجز العقل على تصديقها، ولا يقدر على وصفها، مؤكدا أن ذلك شرف كبير بالنسبة لهم.

وتكلّم أندي دولور كثيرا عن الجماهير الجزائرية، وأكد أنهم رحبّوا بقدومه إلى المنتخب الجزائري، ودعموه بقوة سواء على منصات التواصل الاجتماعي، أو في حياته الواقعية اليومية، لما كان يلتقي بهم في الشوارع، موضحا أنهم كانوا خلفه دائما، وهو أمر تأثر به كثيرا.

ووعد نجم كتيبة مونبلييه أنه سيفعل المستحيل من أجل تشريف بلده الجزائر، وإسعاد الجماهير الجزائرية العاشقة لمنتخب “محاربي الصحراء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.