أهم قرارات مجلس الوزراء
أهم قرارات اجتماع مجلس الوزراء محمد لعلامة

أهم قرارات اجتماع مجلس الوزراء

ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، اجتماعا لمجلس الوزراء ناقش مشاريع قوانين وعروضا في مجالات الطاقة والصناعة والاتصال والنقل، والموارد المائية والأمن المائي.

وأفاد بيان للرئاسة أن تبون أمر بتنظيم قطاع الاتصال من خلال سنّ قانونين منفصلين، يتعلق الأول بالصحافة المكتوبة والالكترونية، والثاني بالسمعي البصري.

وفي قطاع الطاقة، شدّد الرئيس على أن يراعي مشروع استغلال الزنك والرصاص بأميزور (بجاية) معايير الجودة في الإنتاج وفق المعايير البيئية المطلوبة.

كما وجه تعليمات لدمج اليد العاملة المحلية المؤهلة خلال مراحل استغلال المشروع لامتصاص البطالة.

وفي قطاع الصناعة، ألح على ضرورة الاستمرار في محاربة البطالة من خلال تحريك المشاريع الاستثمارية المتوقفة، والاستغلال الأمثل للعقار الصناعي الموجود، والاسترجاع غير المُستغل منه، لفائدة المستثمرين الحقيقيين.

وفي النقل، أمر رئيس الجمهورية بالشروع في مراجعة أسعار تذاكر النقل الجوي والبحري قبل موسم الاصطياف، لفائدة الجالية الوطنية، بشكل يحفّز وينشط التوجه نحو شركات النقل الوطنية.

كما طالب بالحل الفوري والاستثنائي لكل المشاكل المتعلقة بنقل المعتمرين، ومراجعة النظام الهيكلي لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، وطريقة تسييرها، بما يتماشى والمقاييس العالمية.

وشدد على إيلاء أهمية بالغة للوضعية المهنية والاجتماعية للطيّارين والتقنيين الجزائريين، العاملين في مجال الطيران.

وفي قطاع الموارد المائية والأمن المائي، أمر تبون، وزير القطاع بمباشرة تحقيقات معمقة في طبيعة استهلاك المياه في كل المجالات، لإعداد استراتيجية وطنية للإنتاج والتوزيع والاستهلاك، تفرّق بين الاستهلاك الفردي العائلي، واستهلاك المياه لأغراض تجارية.

ووجه تعليمات لتكثيف المراقبة ومتابعة المتورطين في سرقة المياه بتسليط أشد العقوبات عليهم، كون الماء مادة حيوية تدعمها الدولة.

وأمر تبون، وزير الصحة بالتكفل المجاني من قبل الدولة، بـ 373 طفلا مريضا بالاستقلاب الخلوي ونقص المناعة، عبر 18 ولاية، وذلك بتوفير المكملات الغذائية والأدوية، والترخيص للصيدلية المركزية باستيراد الأدوية والمكملات الغذائية الخاصة بنظامهم العلاجي، وتوزيعها.

كما أسدى تعليمات للتكفل بالأمراض النادرة في الجزائر، وذلك على عاتق الدولة، والتنسيق مع الجمعيات المتخصصة في الأمراض النادرة، لإبقاء حالات المرض النادرة تحت مجهر الدولة لكشفها مبكرا، ومتابعتها ودراستها بهدف محاصرتها والتقليل من انتشارها، حسب بيان الرئاسة.

شاركنا رأيك