الرئيسية » الأخبار » أهم قرارات مجلس الوزراء

أهم قرارات مجلس الوزراء

تبون يدخل مستشفى عين النعجة

خلص الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء الذي خصصه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لوضع خطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي؛ وإعادة النظر في مجموعة من القضايا التي من شأنها أن تؤثر  مباشرة على الاقتصاد الوطني.

دفاتر شروط تركيب السيارات

أمر رئيس الجمهورية عد المجيد تبون بإعداد دفاتر شروط تركيب السيارات والصناعات الكهرومنزلية واستيراد السيارات الجديدة قبل 22 جويلية الجاري.

وحسب البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية في وقت متأخر من ليلة أمس، شدد الرئيس على ضرورة إقامة شبكة للخدمة ما بعد البيع عبر كافة التراب الوطني، ويتولى تسييرها مهنيون من القطاع؛ ترافق عملية استيراد السيارات الجديدة.

وأسدى الرئيس أمرا بتحرير مؤسسات الصناعات الكهرومنزلية التي بلغت فيها نسبة الإدماج 70%.

وأعطى الرئيس الأولوية لقطاع الصناعات التحويلية، والمؤسسات الناشئة التي أسقط عنها شرط السجل التجاري إلا بعد إنشاء المؤسسة،  مع إحداث شباك موحد في أقرب الآجال تمنح له كل السلطة ليطلق الاستثمارات ويوجهها بدلا عن الهياكل القديمة.

لجنة لتقييم انعكاسات كورونا

أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الوزير الأول عبد العزيز جراد بترؤس اللجنة التي تضم الشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين، وتهدف إلى تقييم الانعكاسات الناجمة عن جائحة كورونا على الاقتصاد الوطني.

وقف كلي لاستيراد الوقود والمواد المكررة

وطالب الرئيس بإجراء دراسات دقيقة وموثقة من أجل بعث نشاطات استكشاف الاحتياطات غير المستغلة، مذكرا بوجود عدة حقول في هذا المجال سواء عبر التراب الوطني أو في عرض البحر.

وشدد تبون على ضرورة استرجاع الاحتياطات الموجودة بغية التوصل على المدى القصير إلى رفع نسبة استرجاعها إلى 40%.

ويهدف هذا القرار؛ حسب البيان ذاته؛ إلى وقف كل عمليات استيراد الوقود والمواد المكررة قبل الثلاثي الأول من سنة 2021، وكذا مواصلة عمليات الربط المحلي بالطاقة للمستثمرات الفلاحية؛ بغية رفع الإنتاج وخلق مناصب الشغل.

وأمر الرئيس بتحويل إنجاز مدينة حاسي مسعود إلى وزارة السكن، وإعادة المعهد الجزائري للبترول إلى وصاية وزارة التعليم العالي.

وأمر بخفض تمثيليات شركة سوناطراك بالخارج ومناصب المسؤولية التي لا ترتبط بأداء الشركة مباشرة.

إنتاج الدواء

ووضع الرئيس كافة وحدات الإنتاج الصيدلانية وشبه الصيدلانية تحت وصاية وزير الصناعة الصيدلانية، مطالبا بتسريع دخول الوحدات الجديدة التي يفوق عددها 40  في الإنتاج.

وأعرب الرئيس؛ وفقا للمصدر ذاته؛ عن ارتياحه لإعلان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات التمكن في آفاق 2021 من اقتصاد قرابة مليار دولار من استيراد المنتجات الصيدلانية.

وأمر تبون بالشروع في أقرب الآجال في تنفيذ البرنامج المقرر؛ مع إعطاء الأولوية للوحدات الجاهزة في الدخول في الإنتاج؛ وبالتالي فسح المجال لتطوير صناعة صيدلانية موجهة لتلبية الاحتياجات الوطنية بمستوى 70% على الأقل، وقادرة في نفس الوقت على إنعاش مجال الصادرات على المدى القريب.

ضخ ألف مليار دينار

قال رئيس الجمهورية إن إصلاح النظام المصرفي أضحى مستعجلا، وأمر باستعادة الأموال الموجودة على مستوى السوق غير الشرعية وإعادة إدماجها في المعاملات الرسمية.

وشدد الرئيس على أهمية رقمنة قطاعات الضرائب ومسح الأراضي والجمارك وعصرنتها.

وأمر تبون بمواصلة عملية إحداث الصيرفة الإسلامية لتفعيل جمع أموال التوفير وإنشاء مصادر قرض جديدة، للحد من الواردات ولاسيما في مجال الخدمات، وكذا من النقل البحري للسلع؛ قصد التخفيف من فاتورة الواردات.

وأمر الرئيس باستعادة احتياطات الذهب الوطنية من الأموال المجمدة منذ عشرات السنين على مستوى الجمارك والمحجوزة على مستوى الموانئ والمطارات؛ وإدراجها ضمن الاحتياطات الوطنية؛ مؤكدا أن كل هذه الإجراءات ستمكن الجزائر من اقتصاد حوالي 20 مليار قبل نهاية السنة الجارية.

وأضاف المصدر ذاته أن وزارة المالية مستعدة لضخ فوري لما يعادل ألف مليار دينار لتطوير الاستثمار وبعث الاقتصاد؛ بالإضافة إلى 10 مليار دولار يمكن توفيرها من النفقات الخاصة بالخدمات والدراسات الأخرى.

استغلال المناجم

وأمر  الرئيس بالاستغلال الأمثل والشفاف لكافة الطاقات المنجمية، مشددا على الدخول في استغلال منجم الحديد في غار جبيلات بولاية تندوف، ومنجم الزنك والرصاص بواد أميزور في ولاية بجاية؛ وبعث مشروع صناعة المواد الفوسفاتية في العوينات بولاية تبسة.

وأعطى الرئيس أمرا بالإعداد الفوري لخارطة جيولوجية تضم كافة الحقول القابلة للاستغلال في مجال المعادن النادرة والتنغستين والفوسفات والباريت وغيرها من المعادن.

كما شجع الرئيس تبون مقترح وزير القطاع الداعي إلى صياغة النصوص التي ترخص باستغلال مناجم الذهب بجانت وتمنراست من طرف الشباب؛ وإطلاق شراكات بالنسبة للمناجم الكبرى.

الفلاحة مؤجلة

وأجل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون دراسة العمل الخاصة بوزير الفلاحة  للاجتماعا لمجلس الوزراء، والذي يتعلق برفع إنتاج الحبوب، واستهلاك الإنتاج الوطني بدلا عن المنتجات المستوردة مثل السكر والذرة.

كما سيحدد الاجتماع المقبل مناطق المنتجات الريفية ولاسيما في الهضاب العليا بالنسبة للثمار الجافة وزيت الأرجان.

المؤسسات الناشئة

وأمر الرئيس الوزيرين المكلفين بالمؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة بالتنسيق مع وزير الشؤون الخارجية لتنظيم زيارة إلى إيطاليا لتوقيع اتفاقية مع حكومتها في مجال مساعدة المؤسسات الناشئة.

وجاء الأمر بعد تقديم وزير الشؤون الخارجية تقريرا حول نتائج زيارة العمل التي قادته إلى إيطاليا بدعوة من نظيره الإيطالي، كاشفا عن عرض إيطاليا المتضمن مشاركة خبرتها مع الجزائر في مجال تطوير المؤسسات الناشئة، وهي المبادرة التي رصدت لها الحكومة الإيطالية مبلغا هاما.

وحدات الإنتاج المستعملة

​وجه الرئيس تعليمات لوزير الشؤون الخارجية للعمل بالتنسيق مع وزير الصناعة على القيام بعمليات استكشاف لدى الشركاء الأوربيين لاقتناء وحدات إنتاج مستعملة تستجيب لشروط التشغيل بمدخلات محلية.

وشدد الرئيس على ألا يفوق سن هذه الوحدات 5 سنوات وأن تدخل مباشرة في التشغيل.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.