الرئيسية » رياضة » أهم ماجاء في ندوة بلماضي

أهم ماجاء في ندوة بلماضي

بلماضي تحت "ضغط افتراضي" من لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز

عقد صبيحة اليوم الثلاثاء الناخب الوطني ندوة صحفية بالمركز التقني سيدي موسى، أوضح فيها رفضه لتوجيه الدعوة للاعب يتقمص ألوان المنتخب الفرنسي حاليا ولو في الفئات الشبانية، مشيرا إلى حسام عوار  لاعب أولمبيك ليون وماكسيم لوبيز لاعب أولمبيك مارسيليا والعديد من اللاعبين الآخرين الذين أثيرت ضجة إعلامية كبيرة حول مسألة التحاقهم بصفوف المنتخب الوطني.

وقال مدرب كتيبة الخضر في السياق ذاته: “قمنا بعملنا على أكمل وجه تجاه حسام عوار والبقية، ولا يمكنني الخوض أكثر في التفاصيل لأن المسألة تدخل في خانة المحافظة على أسرار مهنتي والتزاماتي تجاه الاتحادية الجزائرية لكرة القدم”.

وعن سبب تكراره الحديث حول المسألة  ذاتها في كل مرة، قال: “يمكنكم توجيه الأسئلة لهم، ليوضحوا لكم أسباب عدم رغبتهم في الالتحاق بالمنتخب الجزائري، وكما يمكنكم الاستفسار عن عدم تغيير جنسيتهم الرياضية، إن كانت حقا لهم الرغبة في تقمص ألوان الخضر، فهم يتحملون كامل المسؤولية في ذلك، ونحن نرحب بكل من له رغبة تمثيل الجزائر”.

بلقبلة يستحق العودة

علق مدرب الخضر على مسألة توجيه الدعوة مرة أخرى للاعب هاريس بلقبلة قائلا: كل إنسان معرض للخطأ والله غفور رحيم، أعدت بلقبلة لصفوف المنتخب لأنه يستحق ذلك وليس هدية مني، نظرا لما يقدمه من مستويات .كبيرة مع ناديه

لم أبعد أحدا

رد لاعب أولمبيك مرسيليا السابق عن تساؤل أثير حول إبعاد بعض اللاعبين من قائمته، بتوجهيه سؤالا للصحفيين الحاضرين قائلا: “أعطوني لاعبا واحدا ترونه يستحق التواجد في المنتخب ولم أستدعه”.

وأكد بلماضي أن المنتخب ليس ورشة تكوين قائلا: “أنا ناخب وطني ولست مكونا، أحتاج للاعبين الأكثر كمالا وجاهزية، فالمنتخب مقبل على استحقاقات مهمة وليس لدي الوقت لإعادة تكوينهم”.

وتحدث صاحب إنجاز الكان الأخير عن مسألة إبعاد هشام بوداوي وقال: استبعاد هشام بوداوي أمر عادي بالنسبة لي، ويمكن لأي لاعب أن يتعرض له، بوداوي لا يشارك بانتظام مع نيس، مما أدى إلى تراجع مستواه”.

وأردف في السياق ذاته: “هشام لازال صغيرا في السن وعاطفي نوعا ما، وعليه النضج ذهنيا، فالتعامل مع الرياضي في أوروبا لا يقوم على المشاعر والأحاسيس، وأنا بدروي لا أملك أي لاعب مدلل في المجموعة”.

وأضاف:” عليه أن يقتدي بإسلام سليماني ويوسف عطال، في كيفية المحافظة على مستواهم العالي، رغم المنافسة الشديدة في عالم الاحتراف”.

لاتحدثوني عن كأس العالم

شدد مدرب كتيبة الخضر على ضرورة التأهل إلى كأس أمم إفريقيا قبل أي أمر آخر وقال: نحن أبطال إفريقيا وعلينا أخد الــتأهل إلى “كان” الكاميرون والدفاع عن لقبنا في المقام الأول، لا يعقل أن نسعى للتأهل إلى كأس العالم، ونغيب عن منافسة كأس أمم إفريقيا، فلسنا هنا بعد للحديث عن لعب نصف نهائي أو نهائي كأس العالم”.

وعاد مدرب قطر السابق للحديث عن إنجاز ” كان” مصر قائلا: “التتويج بكأس أمم إفريقيا خارج الجزائر كان أمرا عظيما بالنسبة لي ولكل اللاعبين، لأنه حدث لأول مرة في تاريخ الكرة الجزائرية”.

كما أكد أن تحطيم الأرقام القياسية لا يهمه، بقدر ما يهمه مدى قوة وصلابة المجموعة، ومواصلة العمل بنفس الجدية والعزيمة لتحقيق النتائج الإيجابية.

 وأضاف:”صحيح عدم الخسارة في المباراة القادمة مهم من ناحية الإحصائيات، لأننا سنصل إلى 17 مباراة دون هزيمة، ولكن الأهم هو الفوز على المنتخب الزامبي”.

وستنظم عشية اليوم منطقة مختلطة للاعبين ووسائل الإعلام بالمركز التقني سيدي موسى بداية من الساعة 17:30، قبل الحصة التدريبية المفتوحة لمدة 15 دقيقة.

ويستقبل الخضر سهرة الخميس 14 نوفمبر، ضيفهم الزامبي بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، بداية من الساعة 20:45 لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة من تصفيات كان 2021. فيما سيواجه منتخب بونسوانا سهرة الإثنين 18 نوفمبر على الساعة 21:00 لحساب الجولة الثانية من التصفيات ذاتها.