الرئيسية » الأخبار » أهم مخرجات اجتماع بروكسل لرؤساء البعثات الصحراوية

أهم مخرجات اجتماع بروكسل لرؤساء البعثات الصحراوية

مساءلة الحكومة البريطانية حول انتهاك المغرب لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية

اتفق رؤساء البعثات الصحراوية في القارة الأوروبية خلال اجتماع موسع لقسم أوروبا بالعلاقات الخارجية للجبهة ببروكسل، على ضرورة تكثيف الجهود لمواكبة تطورات الوضع في الصحراء الغربية.

وناقش ممثلو البعثات مسار التسوية المتعثر والمعركة القانونية في ضوء الحكم المنتظر من قبل محكمة العدل الأوروبية في 29 سبتمبر الجاري، ووضعية الحرب والجهود المبذولة فيما يخص وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وكذا برنامج عمل الأشهر المقبلة.

واتفق المشاركون على أهمية مساهمة مختلف الممثليات في كل المحطات المقبلة ذات الأولوية من أجل إنجاحها وتحقيق النتائج المرجوة منها، حسب ما أورده موقع “الصحراوي”.

وذكر المصدر أن رؤساء البعثات الصحراوية  حددوا خلال الاجتماع الأنشطة ذات الأولوية في الأشهر الأربعة المقبلة، على غرار حكم محكمة العدل الأوروبية نهاية الشهر الجاري والدورة الـ48 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف والأنشطة الموازية لها من أجل تسليط الضوء أكثر على الانتهاكات الجسيمة في الأراضي المحتلة.

كما ناقش الحضور الندوة الـ45 ”إيكوكو” في لاس بالماس والطبعة الـ2 لمنتدى الشباب العالمي للتضامن مع الشعب الصحراوي بإشبيلية، من أجل النظر في كيفية مساهمة مختلف الممثليات بشكل المطلوب وبما يمليه الوضع الراهن، يضيف المصدر.

وشخّص قسم أوروبا خلال يومين بشكل دقيق الوضعية الحالية وكل المعطيات المحيطة بالقضية الصحراوية، وخرج باتفاق على أن مسار القضية في شوطه الأخير ويتطلب استعداد كل الدبلوماسيين للانخراط بالجدية المطلوبة.

وعبّر عضو الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والاتحاد الأوروبي، أبي بشرايا البشير، في تصريحات إعلامية عن أمله في أن تشكل مخرجات الاجتماع والقرار المنتظر في 29 سبتمبر نقطة تحول في العمل الدبلوماسي الصحراوي في القارة من أجل دفع أوروبا للتخلي عن موقفها المنحاز إلى المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.