الرئيسية » رياضة » أوكيدجة يتعرّض لعقوبة قاسية قد تُلقي بضلالها على مشاركته مع “الخضر”

أوكيدجة يتعرّض لعقوبة قاسية قد تُلقي بضلالها على مشاركته مع “الخضر”

أوكيدجة يتعرّض لعقوبة قاسية قد تُلقي بضلالها على مشاركته مع "الخضر"

عاقبت لجنة الانضباط التابعة للرابطة الفرنسية لكرة، الحارس الدولي الجزائري ألكسندر أوكيدجة، بحرمانه من اللعب لأربع مباريات متتالية، مع ناديه ماتز، في منافسة الدوري الفرنسي لكرة القدم، بالإضافة إلى مباراة واحدة غير نافذة.

وسلطت لجنة الانضباط التابعة للرابطة الفرنسية لكرة القدم، العقوبة على “محارب الصحراء” ألكسندر أوكيدجة، بسبب محاولة اعتدائه بالضرب على أحد لاعبي نادي أنجي، سهرة الثلاثاء الماضي، صمن الجولة الـ28 من منافسة البطولة الفرنسية لكرة القدم، ما عرضه للطرد المباشر بالبطاقة الحمراء.

وتعد العقوبة المسلطة عشية أمس الأربعاء، على حارس المنتخب الوطني الجزائري ضربة موجعة لناديه ماتز، المُقبل على أربع مباريات هامة، خاصة وأنه يحتل المركز السادس، القريب جدّا من المراكز المؤهلة لأحد المنافستين الأوربيتين الموسم المقبل.

وسيفقد فريق ماتز جهود حارس “الخضر” أوكيدجة في مباريات أندية لانس ورين وموناكو والمتصدر ليل تواليا، بالإضافة إلى احتمال غيابه أيضا على المباراة الخامسة أمام نادي ريمس.

وما يُعقد أمور المدرب الفرنسي فريدريك أنتونيني، هو كون ألكسندر أوكيدجة الحارس الأول والأساسي لنادي ماتز، وأحد أهم من ساعد الفريق بأدائهم الكبير في غالبية المباريات، على احتلال رفاقه المركز السادس إلى حد الآن، في البطولة الفرنسية لكرة القدم.

 وقد تُلقي العقوبة المُسلطة على أوكيدجة، بضلالها على مشاركته مع المنتخب الوطني الجزائري، في المبارتين المقبلتين أمام زامبيا وبوتسوانا، لأن كل المؤشرات كانت توحي باعتماد  جمال بلماضي عليه أساسيا، في ظل غياب مبولحي الطويل عن المنافسة بسبب الإصابة.

وبما أن حارس نادي ماتز سيفتقد للمنافسة بغيابه لثلاث مباريات، واحدة منها في منافسة الكأس، قبل التحاقه بتربص المنتخب الجزائري، المقرر أواخر شهر مارس الحالي، فإن الأمر قد يدفع بالناخب الوطني جمال بلماضي إلى إعادة حساباته في اختيار الحارس الأساسي في المواجهتين المُقبلتين.

وسيكون الحارس عز الدين دوخة في رواق أحسن من منافسيه أوكيدجة ومبولحي، ما يُرجح اتخاذ بلماضي قرار الزج به أساسيا أمام زامبيا وبوتسوانا، خاصة وأنه كان دائما خارج حساب الكوتش بلماضي، ولم يُشارك كثيرا في حقبته لحد الآن، في ظل تألق مبولحي وبدرجة أقل أوكيدجة.

و

و

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.