الرئيسية » رياضة » أولمبياد طوكيو تواجه الخطر بعد إعلان حالة الطوارئ في مدن عدة من اليابان

أولمبياد طوكيو تواجه الخطر بعد إعلان حالة الطوارئ في مدن عدة من اليابان

أولمبياد طوكيو تواجه الخطر بعد إعلان حالة الطوارئ في مدن عدة من اليابان

تواجه أولمبياد طوكيو أخطار كبيرة قبل ثلاثة أشهر فقط على انطلاق فعالياتها، خاصة بعد إعلان اليابان حالة الطوارئ، بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19).

وسيكون قرار تأجيل أولمبياد طوكيو هو الحل الأنسب، حسب الكثيرين، في حال واصلت حالات الإصابات بالفيروس في الارتفاع، وأدت إلى تدهور صحي خطير في دولة اليابان.

وتزايدت المخاوف من تأجيل الألعاب الأولمبية، المقرر تنظيمها بالعاصمة طوكيو، بعد إعلان رئيس وزراء الياباني يوشيهيدي سوغا، حالة الطورائ في اليابان، وتحديدا في العاصمة طوكيو ومدن كيوتو وأوساكا وهيوغو.

وكشف يوشيهيدي سوغا رئيس وزراء الياباني، أن اتخاذ حكومة اليابان إعلان حالة الطوارئ في تلك المدن، جاء بسبب التزايد الرهيب في عدد الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد19).

وأشار رئيس وزراء الياباني إلى المعاناة الكبيرة، التي يتخبط فيها القطاع الصحي في تلك المدن، جاء بسبب التزايد المخيف للإصابات بفيروس السلالات المتحورة المرتفعة جدا، حيث باتت تمثل 08 بالمئة من الإصابات في مدينة أوساكا و30 بالمئة في العاصمة طوكيو.

ووضع بدوره ياسوتوشي نيشيمورا الوزير الياباني الموكل بمكافحة فيروس كورونا، جميع رياضيي العالم في صورة واضحة، بقوله في تصريحات صحفية، إن لديهم حاليا شعورا قويا بمعايشة أزمة حقيقية، ناجمة عن السلالات الجديدة المتحورة لفيروس كورونا (كوفيد 19).

ورغم حالة الطوارئ تلك، إلا أن سيكو هاشيموتو رئيسة اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020، رفعت التحدي بتأكيدها أن اللجنة ذاتها لا تفكر حاليا في إلغاء أولمبياد طوكيو.

وأكدت رئيسة اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية سيكو هاشيموتو، في ندوة صحفية عقدتها صبيحة اليوم الجمعة، أن اللجنة حاليا تفكر في إيجاد أفضل حل ممكن لتحضير وتنظيم أولمبياد طوكيو.

وأضافت المتحدثة ذاتها، أن اللجنة المنظمة لتظاهرة أولمبياد طوكيو 2020، تحاول بكل قوتها أن تمنح الأولوية لسلامة الناس، ومحاولة العمل على إيصال لجميع الناس في العالم، فكرة إمكانية إقامة ألعاب أولمبية آمنة وسالمة.

وسيكون قرار تثبيت إقامة أولمبياد طوكيو، مرهونا بصفة كبيرة بمدى تطور الوضع الصحي في اليابان، خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وأيضا على مدى استقرار أو انخفاض عدد الإصابات بفيروس السلالات المتحورة الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.