الرئيسية » الأخبار » أولياء التلاميذ يطالبون الوزارة بتعطيل الدراسة بسبب كورونا

أولياء التلاميذ يطالبون الوزارة بتعطيل الدراسة بسبب كورونا

تحديد شروط الاستفادة من الـمنحة الـمدرسية لفائدة التلاميذ الـمعوزين

قال الناطق باسم الاتحاد الوطني لأولياء التلاميذ السعيد عبد الله، إن نقابته تقدّمت بطلب لوزير التربية الوطني لتأجيل الدراسة لمدة لا تقل عن 15يوما بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا( كوفيد19).

وأضاف عبد الله أن تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد أصبح يشكل خطرا كبيرا على التلاميذ والأساتذة والإداريين، ووجب اتخاذ قرارات تحمي الجميع ومن بينها تأجيل الدراسة لأسبوعين.

وكشف الناطق نفسه، عن تسجيل عدة إصابات بالفيروس المستجد في صفوف الأساتذة والإداريين ومن المحتمل أن تنتقل العدوى التلاميذ.

وأشار المتحدث ذاته، أن الاتحاد الوطني لأولياء التلاميذ سجّل نقصاً في وسائل التعقيم على مستوى عدة مؤسسات تربوية عبر الوطن.

وحسب عبد الله فإن المشكل ليس في البروتوكول الصحي الذي تعتمده وزارة التربية، بل في نقص وسائل الوقاية خاصة في المدارس الواقعة في الولايات الداخلية ومناطق الظل.

وخلص الناطق الرسمي باسم الاتحاد الوطني لأولياء التلاميذ في حديثه اليوم الأربعاء لقناة الشروق نيوز إلى أن تعليق الدراسة لأسبوعين هو الحل الوحيد للحفاظ على حياة التلاميذ والأساتذة والإدارين.

يشار إلى أن وزارة الصحة سجلت مؤخرا أعدادا قياسية في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بحيث وصلت الأرقام حدود 800 إصابة يوميا.

وكان وزير الصحة عبدالرحمان بن بوزيد قد كشف أن الجزائر على أبوب الموجة الثانية من الجائحة، محملا المسؤولية للمواطنين الذين تخلوا عن إجراءات الوقاية بمجرد انخفاض عدد الإصابات في الأسابيع القليلة الماضية.

ومن جهة أخرى كان مدير الوكالة الوطنية للأمن الصحي، كمال صنهاجي، قد قلل من إمكانية دخول الجزائر في موجة ثانية من فيروس كورونا( كوفيد19)، حيث اعتبر الحديث عن ذلك مناقضا للعلم والدراسات، مشيرا إلى أن الموجة الثانية لا تكون إلا في حال غيّر الفيروس من جيناته وهذا لم يحدث لحد الساعة في الجزائر.

ودعا صنهاجي الحكومة إلى التعامل بحزم مع المخالفين لإجراءات الوقاية، مشددا في السياق ذاته على ضرورة فرض حجر صحي صارم.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.