الرئيسية » الأخبار » أول تعليق أمريكي على المبادرة التي أطلقتها الجزائر

أول تعليق أمريكي على المبادرة التي أطلقتها الجزائر

بحضور الأجهزة الأمنية ووزارات سيادية.. محادثات جزائرية أمريكية حول هذا الملف

رحّبت واشنطن، اليوم الاثنين، بالخطوة الجزائرية القاضية باحتضان الجزائر لاجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا المقرر عقده في الجزائر العاصمة نهاية أوت الجاري.

وقالت واشنطن على لسان مبعوثها الخاص إلى ليبيا إن أمريكا ترحب بهذه المبادرة كجزء من الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار في ليبيا والمنطقة، وتأمين انسحاب القوات الأجنبية بما في ذلك المقاتلون والمرتزقة الأجانب منها.

جاء ذلك في تغريدة نشرتها السفارة الأميركية في ليبيا في حسابها على “تويتر” عقب لقاء المبعوث الأميركي الخاص لدى ليبيا ريتشارد نورلاند وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة على هامش زيارته إلى تونس.

كما أطلع وزير الخارجية رمطان لعمامرة المبعوث الأميركي الخاص لدى ليبيا نورلاند على خطط الجزائر لاستضافة وزراء خارجية دول الجوار دعمًا لانتخابات ليبيا والجهود المبذولة لوقف انتشار العنف المنطلق من الجنوب الليبي.

ومن المنتظر أن تحتضن الجزائر يومي 30 و31 أوت الجاري اجتماعا وزاريا لوزراء خارجية دول جوار ليبيا.

ويخص الأمر حضور كل من وزراء خارجية مصر وليبيا وتونس والسودان والتشاد والنيجر وممثلين عن الأمين العام للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي.

ويهدف الاجتماع المرتقب لمساعدة ليبيا على إيجاد حل سياسي سلمي لأزمتها وسيقتصر على الدول الحدودية المعنية مباشرة باستقرار ليبيا.

وكانت قناة الشروق قد أكدت في وقت سابق عن عزم الجزائر اجتماعا وزاريا لوزراء خارجية دول جوار ليبيا يومي 30 و31 أوت الجاري، بهدف مساعدة ليبيا على إيجاد حل سياسي سلمي لأزمتها وسيقتصر على الدول الحدودية المعنية مباشرة باستقرار ليبيا.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.