الرئيسية » الأخبار » أول تعليق رسمي على حادثة الاعتداء على الأستاذات

أول تعليق رسمي على حادثة الاعتداء على الأستاذات

أول تعليق رسمي على حادثة الاعتداء على الأستاذات

قال وزير التربية الوطنية محمد واجعوط إن الإجراءات الأمنية متواصلة للبحث في ملابسات حادثة الاعتداء على الأستاذات من قبل أشخاص مجهولين بمنزلهن الوظيفي ببرج باجي مختار.

وأكد الوزير واجعوط، في تصريح على هامش إحياء اليوم الوطني للطالب اليوم، أن الإجراءات الأمنية متواصلة لضمان حماية الأساتذة من كل أشكال العنف والاعتداءات.

وتمنى المتحدث ذاته الشفاء العاجل للأستاذات اللائي تعرضن للاعتداء ببرج باجي مختار.

كما أشار واجعوط إلى أن الوزارة تعمل للحفاظ على مكانة الأستاذ المتميزة لأنه رمز العلم ومكوّن إطارات الغد،

وقد أحدثت الحادثة ضجة في منصات التواصل الاجتماعي، حيث وصف المستخدمون لها هذه الحادثة بالخطيرة.

كما طالب ناشطون إلى تسليط أقسى العقوبات عل المتورطين في القضية، ليكونوا عبرة لكل من سولت له نفسه بذلك.

وتعرضت، في ساعات مبكرة من صباح اليوم، أستاذات في سكنهن الوظيفي ببرج باجي مختار للاعتداء من قبل مجموعة مجهولة باستعمال السلاح الأبيض، حسبما كشفته النقابة الجزائرية لعمال التربية.

وقد تسببت هذه الاعتداءات في إصابات متفاوتة الخطورة في أوساط الأستاذات، كما تعرضت أغراضهن لعمليات سرقة.

وتمكن الدرك الوطني لولاية برج باجي مختار من إلقاء القبض على مجموعة من الشباب مشتبه في تورطهم في قضية الاعتداء.

للإشارة، فإن الاعتداء لا يعد الأول من نوعه في المدرسة، إذ سبق لها أن تعرضت لثلاثة اعتداءات خلال شهرين.

يذكر أن قطاع التربية يعيش على وقع عدة مشاكل في الآونة الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.