span>أول تعليق من مناصرة على انسحابه من الترشح لرئاسة “حمس” وائل بن أحمد

أول تعليق من مناصرة على انسحابه من الترشح لرئاسة “حمس”

علّق القيادي في حركة “حمس” عبد المجيد من مناصرة، على انسحابه من الترشح لرئاسة حركة مجتمع السلم وخلافة المنتهية عهدته عبد الرزاق مقري.

وقال مناصرة في منشور له على صفحته في موقع فايسبوك:سبق وأن عبرّت عن نيتي في الترشح لرئاسة الحركة، ولما لم تتوفر سبل تحقيق ذلك بالشكل الذي يلائم ما أنا مقتنع به، فضلت عدم تحويل النية إلى فعل أثناء انعقاد مجلس الشورى الوطني.”

وأضاف مناصرة: “أعتذر لإخواني وأخواتي الذين رشحوني، والذين دعموا ترشيحي عن قناعة وأشكرهم من كل قلبي على كل ما قدموه لي من مساندة وتأييد وتعاون ونصح.”

وأردف قائلا: “أؤكد للجميع أن الحركة تبقى تجمعنا ونحن في خدمتها دائما، مع تمنياتي بالنجاح لجميع إخواني في القيادة الجديدة وندائي لجميع أعضاء الحركة بأن يلتفوا حول حركتهم ومشروعها الإسلامي الوطني.”

وتم، تزكية مسؤول التنظيم عبد العالي شريف حساني، رئيساً جديداً لحركة مجتمع السلم خلفاً للرئيس المنتهية ولايته، عبد الرزاق مقري.

واختار مجلس شورى الحركة كل من ناصر حمدادوش وأحمد صادوق، إلى جانب عبد الكريم دحمان نواباً للرئيس الجديد عبد العالي حساني.

وأعلن الرئيس السابق للحركة عبد المجيد مناصرة، في وقت سابق ترشحه للرئاسة ثم انسحب قبل بداية اجتماع مجلس الشورى ولم يقدّم ترشيحه.

وانطلق المؤتمر الثامن لحركة مجتمع السلم “حمس” بقصر المعارض “صافكس” ابتداءً من يوم 16 إلى غاية 18 مارس الجاري تحت شعار “آفاق جديدة.. جزائر منشودة”.

وشهد المؤتمر مشاركة أسماء عربية بارزة كضيوف شرف، على غرار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية، إسماعيل هنية، ورئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الموريتاني، حمادي ولد سيد مختار.

للإشارة فقد شغل كان عبد العالي شريف حساني، منصب مسؤول التنظيم في المكتب الوطني لحركة مجتمع السلم.

شاركنا رأيك