الرئيسية » الأخبار » أول رد رسمي من تونس على تطاول وزير خارجيتها الأسبق على الجزائر

أول رد رسمي من تونس على تطاول وزير خارجيتها الأسبق على الجزائر

أول رد رسمي من تونس على تطاول وزير خارجيتها الأسبق على الجزائر

ردّ وزير خارجية تونس عثمان الجرندي على وزير خارجية بلده الأسبق أحمد ونيس الذي اتهم الجزائر بخصوص موقفها من قضية الصحراء الغربية.

واعتبر الجرندي أنّ صفاء العلاقات التونسية الجزائرية لا يمكن أن تكدره مواقف غير رسمية لا تلزم تونس في شيء ولا تُلزم إلّا أصحابها.

وأكد وزير الخارجية التونسية تمسك بلاده بمتانة هذه العلاقات النابعة من قيم الإخاء والنضال المشترك في ملاحم تاريخية خطّها أبناء تونس والجزائر وستبقى مفخرة ونبراسا للأجيال القادمة.

ودعا وزير الخارجية عثمان الجرندي لدى لقائه بسفير الجزائر في تونس عزّوز باعلال، إلى مزيد تعميق التعاون التونسي الجزائري خاصة في مجال التنمية والاندماج الاقتصادي لتستجيب لتحديات ومتطلبات المرحلة وبما يخدم لمصلحة الشعبين الشقيقين.

وطالب الجرندي بضرورة إدخال مزيد من الديناميكية على آليّات هذا التعاون، بسب أهمية العلاقات بين البلدين والتي تحظى بمتابعة يومية من الرئيس قيس سعيد، الذي يحرص على التنسيق والتشاور مع أخيه الرئيس عبد المجيد تبون بشأن قضايا المنطقة والمسائل ذات الاهتمام المشترك.

للإشارة رافع الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي، في وقت سابق، لصالح الاحتلال المغربي للصحراء الغربية، داعيا الصحراويين لقبول حل الحكم الذاتي تحت سلطة المغرب.

ويعتقد منصف المرزوقي أنه على الصحراويين قبول الإنضواء تحت الحكم المغربي، عوض السير وراء ما وصفه بـ”وهم النظام الجزائري” الذي يقف مع استقلال الصحراء الغربية وخيار شعبها بتقرير مصيره.

وتمادى الرئيس التونسي الأسبق خلال مشاركته في ندوة نظمتها جمعية “شعاع” عبر نظام “زوم”، بعنوان “واقع ومستقبل الحريات والديمقراطية في الجزائر”، من خلال اعتباره أن الجزائر تقف حاجزا أمام الاتحاد المغاربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.