الرئيسية » الأخبار » أول تعليق من مؤسسة الأمير عبد القادر

أول تعليق من مؤسسة الأمير عبد القادر

أول رد من مؤسسة الأمير عبد القادر

فنّد محمد الأمين بوطالب رئيس مؤسسة الأمير عبد القادر، اليوم الجمعة، التصريحات التي نسبت للمؤسسة بشأن قضية التهجم على مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة.

وأصدر رئيس مؤسسة الأمير عبد القادر بيانا تحوز أوراس نسخة منه، جاء فيه: “يعلن محمد الأمين بوطالب، رئيس مؤسسة الأمير عبدالقادر، للرأي العام وللإعلاميين ولمن يهمه الأمر، أن مؤسسة الأمير عبد القادر، التي تأسست لهدف واحد ووحيد وهو المحافظة على تراث الأمير وتاريخه، مؤسسة مجمدة قانونيا منذ سنوات على مستوى مصالح وزارة الداخلية وذلك بسبب أمور تنظيمية”.

وأضاف: “ومنه فإن رئيس المؤسسة محمد الأمين بوطالب، يكرر أنه لم يقدم  أي أحاديث إعلامية أو تصريحات كما أنه لم يتواصل رسميا مع أي جهة كانت، وذلك عقب الضجة التي حدثت بعد الإساءة لتاريخ الأمير ولرموزنا الوطنية  من طرف أحد الأشخاص  الحاقدين وبتواطئ مع قناة خاصة”.

وأوضح أن سبب  عدم  التصريح أو الإدلاء بأي موقف، يرجع لتجميد المؤسسة من الناحية القانونية، لافتا إلى أن “قضية الأمير عبد القادر، ليست قضية عائلية أو أحفاد أو طائفة  ولكنها قضية شعب عظيم، كان في مستوى الحدث وذاد ودافع  عن تاريخ الأمير والرموز، بعظمة أثبتت أصالة هذا الشعب.”

وأعلـن  محمد الأمين بوطالب، رئيس المؤسسة،  “التبرؤ من أي شخص تكلم باسم المؤسسة، أو حاول ركوب الموجة لأجل أهداف شخصية أو شهرة.”

وأكد أن الأمير عبد القادر رمز وطن وشعب، وملكيته عامة، موجها شكره لكل المتضامنين من جميع أرجاء الوطن وحمايتهم للرموز التاريخية من التشويه والطعن.

يذكر أن عائلة الأمير عبد القادر ومجموعة من المحامين قررت مقاضاة نجل العقيد عميروش نور الدين آيت حمودة على إثر التصريحات التي أطلقها تجاه مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة.

عدد التعليقات: 1

  1. لا تعطوا أهمي للخفافيش النتنة و أعزلوه محليا و يجب أن ينال جزائه من القضاء كما حصل للبعض (؟)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.