الرئيسية » الأخبار » أوّل تعليق رسمي للجزائر حول الانقلاب في غينيا

أوّل تعليق رسمي للجزائر حول الانقلاب في غينيا

أوّل تعليق للجزائر حول الانقلاب في غينيا

في أول تعليق على الانقلاب العسكري في غينيا، أكدت الجزائر تمسكها بموقف الاتحاد الإفريقي الرافض لأي تغيير غير دستوري للسلطة، موضحة أنها تتابع بقلق بالغ الوضع الراهن في جمهورية غينيا.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها رفض الجزائر لأي تغيير غير دستوري للحكومات، وتمسكها بالمبادئ الأساسية للاتحاد الإفريقي لاسيما نصوص قرار الجزائر لعام 1999، وتأكيده في الميثاق الأفريقي للديمقراطية والانتخابات والحكم.

وجددت الجزائر تمسكها بموقف الاتحاد الإفريقي الرافض لأي تغيير غير دستوري للسلطة، موضحة أنها تتابع بقلق بالغ الوضع الراهن في جمهورية غينيا.

كما دعت الجزائر لمعالجة الأسباب التي أدت إلى الانقلاب، بطرق توافقية عبر حوار مسؤول بهدف ضمان احترام سيادة غينيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية وكذلك جميع إنجازات الشعب الغيني.

وأوضحت أن الجزائر ستنسق مع الدول الأخرى الأعضاء في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي في سياق تنفيذ القانون التأسيسي للمنظمة القارية ومواقفها ذات الصلة في هذا الشأن.

كما أعربت عن أملها في تغلب جمهورية غينيا بسرعة على هذه المحنة، مع تأكيد التضامن مع الشعب الغيني.

للإشارة، فقد استيقظت العاصمة الغينية كوناري على وقع انقلاب عسكري أعقب اضطرابات أمنية شهدتها المنطقة، الأحد.

وأكدت وزارة الدفاع أن الحرس الرئاسي تصدى لهجوم شنته قوات خاصة على الحرس الجمهوري.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن القوات الخاصة الغينية ألقت القبض على الرئيس ألفا كوندي وحلت مؤسسات الدولة، حسب ما أعلنه قائد القوات الخاصة بغينيا كوناكري العقيد مامادي دومبويا، في مقطع انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أظهرت فيديوهات نشرها إنقلابيون للرئيس ألفا كوندي مقبوض عليه وهو جالس على أريكة ويرتدي بنطال جينز وقميصا، ويرفض الإجابة حين سئل إن كان قد تعرّض لسوء معاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.