span>أياما قبل تاريخ مباراة الجزائر القادمة.. إيتو في ورطة حقيقية عبد الخالق مهاجي

أياما قبل تاريخ مباراة الجزائر القادمة.. إيتو في ورطة حقيقية

وقع رئيس الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم صاموييل إيتو في ورطة كبيرة، أياما قليلة قبل تاريخ مباراة الجزائر القادمة، مع منتخب بلده الكاميرون، في تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم 2022، حسب ما نقلته تقارير إعلامية كاميرونية عدة.

وقبل تاريخ مباراة الجزائر القادمة أمام منتخب الكاميرون، لحساب ذهاب الدور الفاصل، من تصفيات كأس العالم قطر 2022، خرج عدد كبير من عمال الملاعب للاحتجاج في الكاميرون، مطالبين بمستحقاتهم، ما جعل صاموييل إيتو أحد المستهدفين.

وطالب في حدود 500 شخص خرجوا للاحتجاج في شوارع الكاميرون، بحقوقهم المادية نظير العمل الذي قدموه في ملاعب نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021.

وتعددت شعارات المحتجين المطالبين بمستحقاتهم المالية، ما يطرح تساؤلات عدة حول موقف الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم بقيادة صامويل إيتو، من تلك الاحتجاجات، والأسباب التي أدت لحصولها، وعن كيفية خروج إيتو من ذلك المشكل الكبير.

وسلطت صحيفة “أون كيوسك” الكاميرونية الضوء في تقرير مطول لها، على تلك الاحتجاجات، متسائلة عن الحل الذي سيخلص رئيس الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم إيتو، واللجنة المنظمة لمنافسة “كان” 2021 من تلك الورطة المادية الكبيرة.

وجاء تساءل الوسيلة الإعلامية الكاميرونية، عن الوقت الذي خرج فيه المحتجون للمطالبة بعائداتهم المادية، وتحديدا قبل أياما اقتراب المباراة الفاصلة للمنتخب الكاميروني، أمام منافسه المنتخب الجزائري، المقررة يوم الجمعة 25 مارس الحالي.

وسيكون على إيتو ومكتبه الفيدرالي، وأعضاء اللجنة المنظمة لمنافسة “كان” الكاميرون 2021، إيجاد حل سريع لتلك المشكلة المادية، من أجل إخماد غضب المحتجين، قبل حلول تاريخ مباراة الجزائر القادمة أمام الكاميرون، في تصفيات كأس العالم.

تابع آخر الأخبار عبر غوغل نيوز

شاركنا رأيك