الرئيسية » الأخبار » إجراءاتٌ لإنهاءِ إضراب أساتذة التعليم الابتدائي

إجراءاتٌ لإنهاءِ إضراب أساتذة التعليم الابتدائي

إجراءاتٌ لإنهاءِ إضرابِ أساتذةِ التعليمِ الابتدائي

اتخذت وزارة التربية الوطنية جملة من الإجراءات بخصوص الانشغالات التي رفعها أساتذة التعليم الابتدائي، من بينها تصنيف أستاذ الابتدائي في الصنف الثاني عشر بدل الحادي عشر ابتداءً من 31 مارس 2020، بالإضافة إلى تعويض الأساتذة الذين قدموا الدعم للتلاميذ الذين يريدون تحسين قدراتهم خارج التوقيت الرسمي، وتوحيد المذكرات البيداغوجية من خلال تشكيل فرق وطنية متخصصة لإعداد مخططات حصص تعلم لكل المستويات تحت إشراف المركز الوطني للوثائق التربوية، وبتأطير من المجلس الوطني للبرامج والمفتشية العامة للبيداغوجيا ومديرية التعليم الأساسي.

وتوضع تدريجيا ابتداء من شهر فيفري 2020 على أقصى تقدير في الأرضية الرقمية لقطاع التربية الوطنية.

 ويمكن حسب بيان لوزارة التربية نشرته في صفحتها على الفيسبوك، للأساتذة استعمال الإعلام الآلي في إعداد مخططات التعلم “المذكرات”على أن تكيف مع خصوصيات كل فوج تربوي، إذ ستضع وزارة التربية ابتداء من 5 جانفي 2020 عددا معتبرا من بطاقات المعالجة البيداغوجية على الأرضية الرقمية.

وأعلنت الوزارة عن تسوية وضعية الأساتذة المكونين، بالعمل المستمر بنظام الترقية عن طريق التحويل التلقائي للمناصب إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن في المراحل التعليمية الثلاث.

ومن بين الإجراءات المتخذة من مصالح بلعابد، تسوية وضعية الأساتذة الذين لم يكملوا تكوينهم في 2008 و2012 ووضعية المعلمين والأساتذة المنتمين للرتب الآيلة للزوال.

وبخصوص البرامج والمناهج وتخفيف ثقل المحفظة، قالت وزارة التربية في ذات البيان، إنها ستنظم استشارة واسعة مع كل أعضاء الجماعة التربوية حول هذا الموضوع.