إجراءات الجزائر ضدّ إسبانيا تعصف بمصالح عملاق خدمات النفط الإسباني
span>إجراءات الجزائر ضدّ إسبانيا تعصف بمصالح عملاق خدمات النفط الإسباني أميرة خاتو

إجراءات الجزائر ضدّ إسبانيا تعصف بمصالح عملاق خدمات النفط الإسباني

كشفت تقارير إعلامية إسبانية ودولية، أن إسبانيا تضرّرت بشكل كبير من الإجراءات التي اتخذتها الجزائر ضدّها.

 

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وكانت الجزائر قد اتخذت قرار تجميد معاهدة الصداقة وحسن الجوار المُوقّعة مع مدريد، وتعليق المبادلات التجارية مع البلد الأيبيري.

في هذا الصدد، كشف موقع “أفريكا أنتلجنس”، في تقرير نقل تفاصيله موقع “عربي بوست”، أن عملاق خدمات النفط الإسباني “تكنيكاس رونيداس”، بدأ يدقّ ناقوس الخطر بخصوص إمكانية تأثره من الإجراءات الصارمة التي أقرتها الجزائر.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن الشركة الإسبانية كانت ستبني مع شركة سامسونج الكورية، مصفاة تكرير نفط في مدينة حاسي مسعود، قبل أن يعلّق المدير العام لشركة سونطراك توفيق حكار المشروع بطلب من الحكومة.

وأبرزت التقارير، أن العملاق الإسباني لخدمات النفط سيكون أول شركة إسبانية “تتحمل وطأة السياسة الخارجية لحكومة بيدرو سانشيز.

ولم تتخذ الشركة الجزائرية للمحروقات أي قرار رسمي ولم تخطر نظيرتها الإسبانية بأي قرار، فيما تأمل هذه الأخيرة التمكن من تسوية الأمر والاستمرار في العمل على هذا المشروع الذي يعود عليها بفوائد اقتصادية هامة.

يذكر أن الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية، أصدرت مؤخرا، تعليمة موجهة لجميع مديري البنوك، تتعلق بمنع عمليات التصدير والاستيراد من وإلى إسبانيا.

وتشدد التعليمة على منع أي عملية توطين بنكي لإجراء عملية استيراد أو تصدير نحو هذا البلد.

 

شاركنا رأيك