الرئيسية » الأخبار » إحالة ملف تحطّم طائرة “الجوية الجزائرية” على محكمة جنائية فرنسية

إحالة ملف تحطّم طائرة “الجوية الجزائرية” على محكمة جنائية فرنسية

إحالة ملف تحطّم طائرة "الجوية الجزائرية" على محكمة جنائية فرنسية

أحال القضاء الفرنسي ملف تحطم الطائرة التي سيرتها الخطوط الجوية الجزائرية سنة 2014 من العاصمة البوركينابية واغادوغو إلى الجزائر العاصمة على المحكمة الجنائية.

وكانت الخطوط الجوية الجزائرية قد استأجرت طائرة من طراز ماكدونيل دوغلاس “أم دي-83” من شركة “سويفت إير” الإسبانية بكامل طاقمها لتسيير الرحلة.

وتحطّمت الطائرة شمال مالي في 24 جويلية 2014 وعلى متنها 110 ركاب بينهم 54 فرنسيا و23 بوركينابيا ولبنانيون وجزائريون وأفراد الطاقم الستة وكلهم إسبان.

ووفق التحقيقات فإن الطائر خلال عبورها ليلا بمنطقة عواصف لم يقم قائد الطائرة بتشغيل نظام مكافحة الجليد ما أدى إلى تشكّل بلورات جليد في لواقط الضغط الجوي، ما أسفر عن تراجع أوتوماتيكي في سرعة المحركات من دون رد فعل مناسب من قبل الطاقم.

واتفق القضاة على وجوب محاكمة الشركة الإسبانية بتهمة “القتل غير العمد عن طريق الإهمال والتهور” بسبب التقصير في توفير “تدريب كاف للطاقم ما ساهم في عدم إدراكه لظروف الطيران الخارجية وتراجع عمل المحركات وعدم اللجوء إلى وسائل حماية الطائرة”.

ونفت الشركة التي أسست العام 1986 في مدريد وتملك حوالي خمسين طائرة أن تكون مسؤولة عن الحادث منذ توجيه الاتهام إليها في 29 جوان 2017، وتعتبر أن الحادث ناجم عن مجموعة من العوامل الخارجة عن مسؤوليتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.