span>إدارة وولفر هامبتون تتخذ قرارا هاما بشأن ريان آيت نوري عبد الخالق مهاجي

إدارة وولفر هامبتون تتخذ قرارا هاما بشأن ريان آيت نوري

استهلت إدارة نادي “وولفر هامبتون” الإنجليزي مخططها لمرحلة، ما بعد الرحيل المحتمل للنجم الدولي الجزائري ريان آيت نوري.

ووضعت إدارة نادي “وولفر هامبتون”، الظهير الأيسر البرتغالي “فرانشيسكو مورا”، في قائمة اللاعبين المحتمل أن يعوضوا رحيل المدافع الجزائري ريان آيت نوري، حسب ما كشفه موقع “فوتبول فان كاست” البريطاني.

وجاء مخطط إدارة كتيبة “الذئاب”، بعد استقرارها على صعوبة احتفاظها بـ”محارب الصحراء”، خلال سوق انتقالات اللاعبين الصيفية المقبلة.

وباتت الإدارة ذاتها مدركة تماما، أنها لن تقدر على مجابهة العروض المغرية، التي من المنتظر أن تصلها من أجل التخلي عن لاعب منتخب الجزائر، بما أن الأخير بات مطلبا لكبار فرق الدوري الإنجليزي الممتاز وأندية أوروبية أخرى في شاكلة ريال مدريد.

وأشار الموقع السابق، إلى إصرار نادي مانشستر سيتي على التعاقد مع ريان آيت نوري، خلال “الميركاتو” الصيفي، بإيعاز من المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا.

ويعد القطب الثاني لمدينة مانشستر، نادي “الشياطين الحمر”، أحد أندية منافسة “البريمر ليغ”، التي تخطط لدخول سباق خطف اللاعب الدولي الجزائري من ناديه الحالي.

وفي حال أخذ مسؤولو نادي ليفربول، بنصيحة مدربهم المغادر الألماني يورغن كلوب، فإن قطبي مدينة مانشستر سيصطدمان بمنافسة شرسة من إدارة كتيبة “الريدز”، في سباقهما نحو الظفر بخدمات آيت نوري.

واستنادا لما سلف ذكره، كشفت شبكة قنوات “ESPN”، أن إدارة نادي وولفر هامبتون الإنجليزي، حددت قيمة 55 مليون “يورو”، مبلغا لتسريح نجمها الجزائري ريان آيت نوري، لأي ناد يرغب في التعاقد معه صيف 2024.

ويخوض الظهير الأيسر حاليا معسكرا رفقة المنتخب الجزائري، المقبل على مواجهة منتخبي غينيا وأوغندا تواليا، يومي 06 و10 جوان 2024، ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات “مونديال” 2024.

شاركنا رأيك