الرئيسية » الأخبار » إدانة الشاب حمزة شيدوح لتصويره فيديو بمستشفى سكيكدة

إدانة الشاب حمزة شيدوح لتصويره فيديو بمستشفى سكيكدة

إدانة الشاب حمزة شيدوح لتصويره فيديو بمستشفى سكيكدة

أدانت محكمة سكيكدة الشاب حمزة شيدوح بعام حبسا غير نافذ وغرامة مالية بلغت قيمتها عشرة ملايين سنتيم.

وكانت النيابة العامة قد التمست عامين حبسا نافذا في حق الشاب الذي قام بتصوير الوضع الصحي بمستشفى ساعد قرمش بسكيكدة.

ووضع الشاب حمزة شيدوح الحبس المؤقت قبل أيام على خلفية تصويره لفيديو يصور حقيقة الوضع الصحي في مستشفى سكيكدة ومعاناة المصابين بمرضى كورونا بسبب نقص الأوكسيجين.

وأعلن عدد من الناشطين والمواطنين عن تضامنهم مع الشاب حمزة، مطلقين هاشتاغ أطلقوا حمزة.

كما ندّد الناشطون بقرار إيداع الشاب الحبس المؤقت على خلفية ما أسموه بكشفه للكارثة التي وقعت بمستشفى سكيكدة
وأشار الناشطون إلى أنّ الجريمة الحقيقية تكمن في غياب الأكسجين وليس الإبلاغ عن نقصه.

للإشارة، فقد مس هذا القرار عددا من الشباب عقب تصويرهم لنقص الأوكسيجين في المستشفيات بعدد من الولايات.

وعرفت الجزائر في الفترة الأخيرة موجة جديدة من فيروس كورونا، ما أدى إلى تسجيل عدد قياسي من الإصابات هو الأول له منذ بداية تفشي الفيروس.

وقد أدت هذه الموجة إلى تسجيل نقص حاد في مادة الأوكسيجين لدى المؤسسات الاستشفيائية، ما دفع بالمواطنين إلى إطلاق عشرات المبادرات التضامنية، لشراء مولدات هذه المادة وتزويد المستشفيات بها.

بالمقابل، عرفت الأدوية والمعدات الخاصة بكورونا والأوكسيجين ارتفاعا جنونيا في الأسعار، أرجعه مختصون إلى الجشع الذي تملك بائعيها.

ووصف الأمر بأنه غير إنساني خاصة وأنه قد يؤدي إلى تسجيل حالات وفاة.

 

 

عدد التعليقات: (3)

  1. لم افهم ما هي تهمة هذا الشاب،
    هل هي التصوير، والتبليغ عن خطا ما،
    ام تزوير الحقائق؟
    اذا كانت التهمة بسبب التبليغ فهذه هي الكارثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.