span>إدانة شاب مغربي بـ 5 سنوات سجناً بسبب معارضته للتطبيع مع “إسرائيل” بلال شبيلي

إدانة شاب مغربي بـ 5 سنوات سجناً بسبب معارضته للتطبيع مع “إسرائيل”

أدان القضاء المغربي، قبل يومين، شاب بعقوبة السجن لمدة 5 سنوات، إلى جانب تغريمه بمبلغ قدره 4000 درهم، على خلفية منشورات انتقد فيها عملية التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وحسب ما أورد موقع الوقائع المغربية، فإن الشاب “السعيد بوكيوض” تم اعتقاله بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء الاثنين الماضي، حين كان قادما رفقة أسرته من دولة قطر بعد غياب دام لسنوات.

وحسب المصدر ذاته، فإن الشاب “السعيد بوكيوض” مدون معروف، حوكم بمحكمة الزجرية بالدار البيضاء، بتهمة الإساءة إلى ثوابت المملكة عقب تنديده في منشوراته بسياسات تطبيع السلطات المغربية مع الكيان الصهيوني.

واعتبر “السعيد بوكيوض”، قرار تطبيع بلاده مع الكيان الصهيوني خيانة للقضية الفلسطينية، بكونه لا يتماشى مع الموقف الشعبي الرافض للتطبيع، والمناهض للاعتراف بكيان قاتل للأطفال والنساء والمدنيين العزل، ومغتصب للأرض، ومخالف لكل المواثيق والعهود الدولية.

ووفق ما نقل موقع “عربي 21″، فقد وصف محامي الدفاع،  حسن السني، الحكم بأنه “قاس وغير مفهوم”، موضحا أن موكله “أكد للمحكمة أنه قصد التنديد بالتطبيع وليس الإساءة” للملك.

وحسب المصدر ذاته، فإن وقائع القضية تعود إلى سنة 2020، حين نشر بوكيوض تدوينات يرفض فيها الاتفاق الذي قضى حينها باستئناف المغرب علاقاته مع “إسرائيل”، مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادته على الصحراء الغربية.

وأعلن المغرب شهر ديسمبر 2020 تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، واستئناف علاقاتهما الدبلوماسية بعد توقفها عام 2000، برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ضمن ما يُعرف بـ”اتفاقات أبراهام”.

شاركنا رأيك