span>إسبانيا تتجنب الرد على انتقادات الجزائر وتصفها بالشريك القوي والموثوق يونس جعادي

إسبانيا تتجنب الرد على انتقادات الجزائر وتصفها بالشريك القوي والموثوق

تجنب وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، الرد على الانتقادات التي وجهتها الجزائر لإسبانيا في الأيام الأخيرة، مؤكدا أنها “شريك قوي وموثوق، وتطمح إسبانيا للحفاظ على أفضل علاقة ممكنة معه”.

وردّ الوزير الإسباني على سؤال متكرر بخصوص المسألة في مؤتمر صحفي جمعه بنظيره من لاتفيا قائلا: “لقد قلتها عدّة مرات لكنني سأكررها مرة أخرى، الجزائر شريك قوي وموثوق، ونريد أن نكوّن معه أفضل العلاقات دائما”.

وكان ألباريس قد رد أيضا على تصريحات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عبر أثير إذاعة أوندا ثيرو: “لن أؤجج خلافات عقيمة مع الجزائر، لكن إسبانيا اتخذت قرارًا سياديًا في إطار القانون الدولي، وليس هناك شيء آخر يمكن إضافته“.

ووصف الدبلوماسي الجزائري عمار بلاني، أمس الاثنين، تصريحات رئيس دبلوماسية إسبانيا على تصريحات الرئيس عبد المجيد تبون السابقة بـ “المهينة“ و“غير المقبولة“.

وكان رئيس الجمهورية قد وصف سابقا التحوّل في موقف الحكومة الإسبانية تجاه قضيّة الصحراء الغربيّة بأنه “غير مقبول أخلاقيًا وتاريخيًا”.

وقال تبون إنّ الجزائر “تملك علاقات طيّبة مع إسبانيا“، لكنّ الموقف الأخير الذي اتخذه رئيس الحكومة الإسبانيّة بيدرو سانشيز من القضيّة الصحراويّة “غيّرَ كل شيء“.

وأضاف تبون قائلا: “لن نتدخّل في الأمور الداخليّة لإسبانيا، ولكنّ الجزائر كدولة ملاحظة في ملفّ الصحراء الغربيّة، وكذلك الأمم المتحدة، تعتبر أنّ خطوة إسبانيا غير مقبولة أخلاقيا وتاريخيا.

شاركنا رأيك