الرئيسية » الأخبار » إسبانيا تجدد موقفها الداعم لحل سياسي “عادل” بالصحراء الغربية

إسبانيا تجدد موقفها الداعم لحل سياسي “عادل” بالصحراء الغربية

إسبانيا تجدد موقفها الداعم لحل سياسي "عادل" بالصحراء الغربية

جددت إسبانيا، اليوم الجمعة، موقفها الداعم لحل سياسي “عادل ومستدام ومقبول من الطرفين” للنزاع القائم بالصحراء الغربية.

وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونازليز لايا، في بيان نقله موقع فويس أوف أمريكا: “تبقى إسبانيا على موقف ثابت يدعم البحث عن حل يجب أن يكون سياسيا وعادلا ومستداما ويقبله الطرفان وفقا لما تنص عليه لوائح مجلس السلم الأممي”.

وأضافت: “ليس من الضروري أن تقوم إسبانيا بترقية حل ملموس ولكن بدعم جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل يقبله الطرفان”.

وفي وقت سابق، أكد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أن حكومته “لا تتجاهل مصير الشعب الصحراوي” وأنها “ملتزمة بمحورية التسوية الأممية لحل النزاع  في الصحراء الغربية”.

وقال سانشيز خلال الجلسة العامة للكونغرس الإسباني إن حكومة إسبانيا تعمل مع الأمين العام للأمم المتحدة من أجل “التعجيل بتعيين الوسيط الذي ظل للأسف شاغرا لفترة طويلة”.

وأضاف أن غياب الوسيط “يعيق تطور المفاوضات بين طرفي النزاع (جبهة البوليساريو والمملكة المغربية)”.

وشدد على أن موقف حكومته واضح بشأن “مركزية الأمم المتحدة في حل النزاع”، وأنها “لا تتجاهل على الإطلاق” مصير شعب تربطه مع إسبانيا علاقات تاريخية.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام قليلة من وقوع فجوة في العلاقات بين المغرب وألمانيا بسبب الموقف الألماني حيال القضية الصحراوية.

وكانت ألمانيا انتقدت شهر ديسمبر الماضي في اجتماع لمجلس السلم الأممي اعتراف الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية مقابل تطبيع النظام المغربي للعلاقات مع الكيان الصهيوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.