span>إسبانيا تدعم جنوب إفريقيا في مقاضاة “إسرائيل” أمام المحكمة الدولية إيمان مراح

إسبانيا تدعم جنوب إفريقيا في مقاضاة “إسرائيل” أمام المحكمة الدولية

أعلن وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، أنّ إسبانيا تدعم جنوب إفريقيا في مقاضاة “إسرائيل”، أمام محكمة العدل الدولية.

وأوضح ألباريس، أنّ بلاده ستنضم إلى دعوى الإبادة الجماعية المرفوعة من قبل جنوب إفريقيا أمام محكمة العدل الدولية ضد أفعال “إسرائيل” في قطاع غزة.

وبهذه الخطوة، تكون إسبانيا ثاني دولة أوروبية تنضم إلى القضية، بعد أيرلندا، بالإضافة إلى دول أخرى على غرار تشيلي والمكسيك.

يذكر، أنّ جنوب إفريقيا كانت قد رفعت دعوى قضائية ضد “إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية، نهاية شهر ديسمبر الماضي، على أساس أنها انتهكت اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1948 بشأن منع الإبادة الجماعية.

وللإشارة، فإنّ إسبانيا تدعم جنوب إفريقيا في مقاضاة “إسرائيل”، بعد الأحداث الأخيرة التي برزت على خلفية اعتراف مدريد بدولة فلسطين.

وكان الاحتلال “الإسرائيلي” قد هدّد باستهداف قنصلية إسبانيا في القدس إثر اعتراف هذه الأخيرة بدولة فلسطين، كما عمد إلى توقيف خدماتها كأسلوب انتقام.

وكانت وزارة الخارجية “الإسرائيلية”، قد أمرت القنصلية الإسبانية في القدس المحتلة بالتوقف عن تقديم خدماتها للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة اعتبارا من الأول جوان الجاري.

وعلى خلفية قرار الاحتلال، ردّ وزير الخارجية الإسباني، قائلا “لا أحد سيرهبنا كي نمتنع عن المطالبة بوقف فوري لإطلاق النار والاعتراف بدولة فلسطين”.

وأضاف المسؤول ذاته، قائلا “في حكومة إسبانيا لا يوجد معادون للسامية، لكنها حكومة متسامحة وتعددية ومتنوعة ولا تقبل أي خطاب كراهية، بما في ذلك معاداة السامية”.

شاركنا رأيك